الشرطة الألمانية تعتقل إنريكي مورا لدى عودته من طهران

الجمعة 13 مايو 2022 - 12:59 بتوقيت طهران
الشرطة الألمانية تعتقل إنريكي مورا لدى عودته من طهران

قال مساعد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي "إنريكي مورا" في تغريدة له على تويتر إن الشرطة الألمانية أوقفته لدى عودته من طهران متوجها الى بروكسل واحتجزت جواز سفره وهواتفه المحمولة.

وغرد "إنريكي مورا" مساعد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي على تويتر معلنا أن الشرطة الألمانية منعته من مواصلة رحلته في طريق عودته من طهران متوجها الى بروكسل.

وقال الدبلوماسي الاوروبي منسق محادثات فيينا الذي سافر إلى طهران في اطار متابعة هذه القضية: الشرطة الألمانية منعتني من مواصلة رحلتي في مطار فرانكفورت في طريقي من طهران إلى بروكسل. ولم يعط اي توضيح بهذا الشأن. (إيقاف) مسؤول أوروبي في مهمة رسمية بجواز سفر دبلوماسي إسباني. أخذوا جواز سفري وهواتفي.

يذكر أن مساعد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، كان قد غادر إيران الليلة الماضية بعد إجراء محادثات في طهران.

وكتب في تغريدة أخرى: "بينما أنتظر استمرار رحلتي إلى بروكسل، أريد أن أؤكد أنني في طهران طرحت ضرورة وقف إعدام " أحمد رضا جلالي " وطالبت بالإفراج عنه لأسباب إنسانية.

وأضاف مساعد جوزيف بوريل، قائلا: حاليا تم إطلاق سراحي مع اثنين من زملائي ، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة في فيينا ورئيس المجموعة الخاصة الإيرانية لخدمة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي. أبقونا منفصلين عن بعض. ورفضوا التعليق على ما يبدو أنه انتهاك لاتفاقية فيينا.

وتعليقا على التغريدة، كتبت الصحفية الأمريكية لورا روزين أن أحد زملاء مورا في الاتحاد الأوروبي قد أكد وقوع ذلك.

وقام مساعد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا بزيارة الى الجمهورية الاسلامية الايرانية الأربعاء الماضي.

والتقى انريكي مورا يوم الخميس في طهران كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري وأجرى معه محادثات.

وكانت هذه زيارته الثانية الى طهران خلال الشهرين الاخيرين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم