متحف التراث القروي.. نافذة على هوية جيلان

الأحد 12 ديسمبر 2021 - 14:50 بتوقيت طهران
متحف التراث القروي.. نافذة على هوية جيلان

تحتضن غابات سراوان بمدينة رشت مركز محافظة جيلان متحفا للتراث القروي، وهو يقع بالقرب من طريق خليج فارس السريع (منطقة جيلان) وتم إنشاؤها كأول متحف بيئي في إيران عام 2005 .

ترجع فكرة بناء هذا المتحف إلى زلزال يونيو عام 1970 الذي ضرب منطقة جيلان، مما كثف عملية تدمير المباني التقليدية.

ويؤكد المتحف على الحفاظ على التراث القروي والطبيعة والتاريخ والثقافة والصناعات الشعبية وتعزيز الثقافة والعمارة في منطقة جيلان، والاحتياجات الثقافية والبيئية، تم بناؤه في مساحة مفتوحة ويغطي مساحة حوالي 250 هكتارا.

في متحف التراث القروي يمكنك مشاهدة وتجربة مشاهد من الحياة الشعبية مثل:

- المنازل التقليدية لمنطقة جيلان التي يعود تاريخها إلى ما بين 65 و 180 عاماً والتي تم نقلها إلى هذا المتحف من موقعها الرئيسي واستنساخها هنا مع الحفاظ على مظهرها الأصلي.

- المناطق القروية والشعبية في القرية مع المسجد والمدرسة والمقهى التقليدي وفرن الفحم وحقول الأرز ومخزن الأرز تالامبار (مكان لتربية دودة القز)، المستقر، حديقة الخضروات، ورشة الحدادة، مزارع الشاي، بستان البرتقال، المكان الذي يتم فيه تربية الطيور والماشية، الأشياء اليومية، أدوات زراعية وديكورات تقليدية وعادات محلية..

- خبز محلي طازج أعدته نساء جيلان يرتدين ملابس تقليدية، وهي من بين أشهر وأشهى الأطعمة.

- مهرجانات وطقوس محلية وأداء حفلات موسيقية وأغاني شعبية.

- البازار، الورش الحرفية، معارض التصوير والتصوير، الأعمال المعمارية، العادات المحلية والمائدة الموضوعة. يعرض متحف مشاهير المنطقة في مبنى مكون من ثلاثة طوابق تماثيل لشخصيات مهمة من منطقة جيلان.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم