باحث يمني...الآمال متواضعة أمام ما ستحققه مشاورات السويد

الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 19:19 بتوقيت طهران
باحث يمني...الآمال متواضعة أمام ما ستحققه مشاورات السويد

أكد الباحث الأكاديمي اليمني الدكتور عبد الله حسن أن ما يجري في السويد بشأن الأزمة اليمنية هو مشاورات وليس مفاوضات.

وفي تصريح خاص لـ " إذاعة طهران العربية " في برنامج " اليمن التصدي والتحدي'>اليمن التصدي والتحدي " أوضح الدكتور عبد الله حسن، أن الجلسات التي عقدت لحد الآن في السويد بين الطرفين اليمنيين تناولت ملفات هامشية ولكن لها أهمية كبيرة على الساحة اليمنية وهي من قبيل ملف الأسرى ومطار صنعاء والرواتب.

وقال حسن، ان الطرفين توصلا الى إتفاق بشأن تبادل الاسرى حيث كان طرف العدوان يصر على إطلاق سراح القادة من مرتزقته الأسرى لدى الجيش واللجان الشعبية اليمنية دون مقابل إلا أنه في هذه المشاورات رضخ للأمر الواقع حيث تم الاتفاق على تبادل الأسرى بين الجانبين.

وأكد حسن على ان دول العدوان وافقت على إطلاق سراح الاسرى اليمنيين لدى السعودية والإمارات مقابل إطلاق الجيش واللجان الشعبية اليمنية سراح الأسرى من مرتزقة العدوان.

ولفت حسن الى أن الآمال متواضعة حول نتائج هذه المشاورات لأن المفاوضين باسم حكومة عبد ربه منصور هادي لا يمثلون إلا أيادي للعدوان على اليمن، مشيرا الى أن هؤلاء المفاوضين مسلوبي الإرادة ولا يستطيعون ان يبتوا بأي موضوع إلا بعد الرجوع الى دول العدوان السعودية والامارات وأمريكا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم