«كلاقه اي».. فن للصباغة على الأقمشة

الخميس 11 يونيو 2020 - 12:22 بتوقيت طهران
«كلاقه اي».. فن للصباغة على الأقمشة

طباعة "كلاقه اي" أو ما تسمى باتيك هي إحدى طرق الطباعة القديمة جدًا على نسيج القماش والتي تستلهم رسومها من الطبيعة.

تحظى هذه النقوش والتصاميم بشعبية في إندونيسيا والصين، وأتقن أهالي تبريز ومنطقة اذربيجان الشرقية هذا الفن لوقوع مدنها على طريق الحرير، وتم نقل هذا الفن إلى مدن أخرى على مر السنين. الا أنه نظرًا لتعقيد الفن؛ تعلم الحرفة عدد قليل من الناس.
ويعتمد هذا الفن على تغطية القماش المراد طباعته بطبقة من الشمع الساخن ، وبعد جفافه على القماش يفرغ الشمع بالرسومات المطلوبة ، وتصبغ الفراغات بالألوان.

يستخدم للعملية خليط شمع النحل وشمع البرافين. يفيد شمع النحل في ثبات الخليط على القماش، بينما يفيد شمع البرافين في التشريخ وهو ميزة الباتيك. يمكن استخدم عدة ألوان من خلال سلسلة من عمليات الصباغة والتجفيف والتشميع. ترسم خطوط الشمع الدقيقة على القماش باستعمال إبرة منحنية، مجهزة بمقبض خشبي مع كأس معدني صغير ذو ميزاب صغير ينز منه الشمع. هناك طريقة أخرى للتشميع بمهر القماش باستعمال كتلة خشبية أو معدنية مجهزة بأسلاك مدهونة بالشمع.

وتشتهر إندونيسيا بفن باتيك حيث يستعمل القماش المصبوغ بطريقة الباتيك الأندونيسي لألبسة ذات الرسوم المعقدة. وهناك رسمات خاصة بالنبلاء. ونجد الرسوم والشعارات الغامضة، بالإضافة إلى رسوم الحيوانات.
 

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم