رئيس القوة القضائية: رسالة ايران تتمثل بالصمود والمقاومة

الأحد 2 فبراير 2020 - 13:35 بتوقيت طهران
رئيس القوة القضائية: رسالة ايران تتمثل بالصمود والمقاومة

وصف رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله ابراهيم رئيسي رسالة الشعب تتمثل بالصمود والمقاومة في مواجهة الاعداء وهو مابرز في تشييع جثمان الشهيد قاسم سليماني.

وقال رئيسي، في تصريح أدلى به على هامش زيارة مرقد الامام الخميني الراحل (رض) لتجديد الميثاق مع مبادئه اليوم الاحد، بمناسبة عشرة الفجر ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، ان رسالة الامام وقائد الثورة والشعب والنظام الاسلامي تتمثل بالصمود والمقاومة في مواجهة الاعداء ولا ترتبط رسالة الضعف بالشعب الايراني.

واضاف: ان رغبة الشعب برمته والحكومة والمسؤولين تتمثل في توجيه رسالة تقوم على الصمود في مواجهة الاعداء.

وفي سياق آخر قال رئيس السلطة القضائية، إن احدى الخطوات الجادة في جهاز القضاء خلال المرحلة الجارية تتمثل بمتابعة الحفاظ على الحقوق العامة للناس.

ولفت الى ان "تصورنا هو ان مكافحة الفساد قائمة في صلب الثورة وذاتها وليس هناك أي مسؤول وجهاز لا يمتلك تاريخاً في مكافحة الفساد، حيث ينبغي بالتأكيد اعتماد الاصلاح والاهتمام بتطبيق القوانين وصون العدل والحق ضمن خططه الجادة.

ونوه الى ان النقطة المحورية للامام الراحل كانت تتمثل باعتماد العدل، كما ان الجهاز القضائي يعتزم اتخاذ خطوات بهذا الشأن باعتباره يمثل الطليعة في تنفيذ العدل.

واشار الى ان الامام الراحل (رض) سعى لبناء مجتمع باعتماد أهداف تقوم على العقلانية والمعنويات والاخلاق والعدالة.

واعتبر ان الامام الراحل (رض) كان يريد بناء مجتمع يقوم على هذه الاسس والمبادئ وكانت جميع أهدافه تتمثل بهذه المبادئ والاسس.

وأكد عزيمة السلطة القضائية على ايجاد تغيير في الجهاز القضائي بالتناسب مع الخطوة الثانية للثورة الاسلامية (الأربعين الثانية من عمر الثورة والتي بدأت عام 2019) وذلك بفضل متابعة اهداف الامام الراحل (رض) وتوجيهات قائد الثورة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم