احمد بن علوان اليماني

الإثنين 11 نوفمبر 2019 - 09:13 بتوقيت طهران
احمد بن علوان اليماني

إذاعة طهران- يا أنيس الذاكرين: الحلقة 30

السلام عليکم مستمعينا الأکارم ورحمة الله، نستمطر أخوتنا سحاب المغفرة الالهية ونحن نقرأ لکم الأبيات التالية من ديوان الأديب اليماني المبدع صفي الدين ابو العباس أحمد بن علوان المتوفى سنة 665 للهجرة قال– رحمه الله – مناجياً ربه الغفور الرحيم:

الهي اليك الطرف والطرف ناظر

 

به علل مستورة ومفاقر

 

عروقي وأعضائي وشعري وجلدتي

 

وماهو خاف لاأراه وظاهر

 

ومجرى دمي واللحم والعظم والحشا

 

کبائرها من جملتي والصغائر

 

ولمس وذوق للمطاعم کلها

 

وأنف لمشموم وسمع وناظر

 

وکف لقبض أو لبسط أريده

 

وفرج وأقدام بهن أسافر

 

وعقل وقلب ذولسان ومنطق

 

ونفس کثير مکرها وسرائر

 

وکل له مما ذکرت من القوى

 

لسان ثناء حامد لك شاکر

 

ومستغفر بعض لبعض وخائف

 

يباشره منك العذاب المباشر

 

فهب سيدي بعضي فانني

 

أسأت على جهل وانك غافر

 

ولاتهلك الخلق الذي أنت ربه

 

ولاتهتك الستر الذي أنت ساتر

 

 


وقال رحمه الله:

ياغائباً وسواد القلب مطلعه

 

ألعين تنظره والأذن تسمعه

 

شوقي اليك خفي ليس يعلمه

 

الاك حقاً وقدماً أنت مودعه

 

النفس تحکم بالرجعى وعالمها

 

من شام برقك وهنا کيف مرجعه

 

مالي اليك شفيع غير معذرتي

 

والاعتراف وطرف فاض مدمعه

 

أصبحت أملك نفساً لست أصلحها

 

وأستريح بقلب لست أمنعه

 

 


من اذاعة طهران قرأنا لکم اخوة الايمان مقطوعتين في الاستغفار والتشوق للرضوان الالهي من ديوان أديب اليمن في القرن الهجري السابع صفي الدين ابو العباس أحمد بن علوان رحمه الله وبهذا ينتهي هذا اللقاء من برنامج (ياأنيس الذاکرين) دمتم بخير وفي أمان الله.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم