عقائدية عنوانها (مطهر الأرض من أعداء الله)/معنى لقب بقية الله/توسل بأم أبيها

السبت 16 مارس 2019 - 17:40 بتوقيت طهران

(الحلقة : 302)

موضوع البرنامج:
عقائدية عنوانها (مطهر الأرض من أعداء الله)
معنى لقب بقية الله
توسل بأم أبيها

ياكعبة الآمال هاك رسالة

من عاشق بهواك ناضل واحتمى

كتبت بأقلام العتاب على قرا

طيس الشكاية بالدموع وبالدما

مدهوشة الكلمات صارخة أما

آن الأوان لأن تثور أما أما؟

فمتى ولي الله يشرق يومك الـ

موعود صبحا ضاحكا متبسما

هذي قلوب المؤمنين ترف في

ذكراك تنشد في عرينك ضيغما

بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد وعظيم المن والفضل ذي الجلال والإكرام وأزكى صلوات الله وتحياته وبركاته على رحمته العظمى للعالمين حبيبنا المصطفى الأمين وآله الطيبين الطاهرين لا سيما بقيته في الأرضين المهدي الموعود المنتظر عجل الله فرجه وجعلنا من خيار أنصاره ومواليه. السلام عليكم مستمعينا الأكارم ورحمة الله، معكم في لقاء اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) إستمعتم في مطلع هذا اللقاء إلى أبيات مؤثرة في خطاب مولانا الإمام خاتم الأوصياء عليه السلام إخترنا من قصيدة الشاعر الولائي الأخ ناجي الحرز الفقرات الأخرى في هذا اللقاء هي: عقائدية عنوانها (مطهر الأرض من أعداء الله)
تليها إجابة من سماحة السيد محمد الشوكي بشأن: معنى لقب بقية الله
ثم حكاية عن بركات التوسل إلى الله ببقيته المهدي عنوانها: توسل بأم أبيها،
تابعونا على بركة الله..
نبدأ أحباءنا بالفقرة العقائدية وعنوانها في هذا اللقاء هو:

مطهر الأرض من أعداء الله


روى الحافظ الخزاز في كتاب كفاية الأثر في الأئمة الإثني عشر وكذلك الشيخ الصدوق في كتاب كمال الدين مسندا عن يونس بن عبد الرحمن قال: دخلت على موسى بن جعفر – عليهما السلام – فقلت: يابن رسول الله، أنت القائم بالحق؟ فقال: أنا القائم بالحق ولكن القائم الذي يطهر الأرض من أعداء الله ويملؤها عدلا كما ملئت جورا وظلما وهو الخامس من ولدي، له غيبة يطول أمدها خوفا على نفسه يرتد فيها أقوام ويثبت آخرون. ثم قال – عليه السلام –: طوبى لشيعتنا المتمسكين بحبنا في غيبة قائمنا، الثابتين على موالاتنا والبراءة من أعدائنا، أولئك منا ونحن منهم، قد رضوا بنا أئمة ورضينا بهم شيعة، فطوبى لهم ثم طوبي لهم، هم والله معنا في درجتنا يوم القيامة.
إن جميع أئمة العترة المحمدية – عليهم السلام – هم خلفاء النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله – وهم جميعا قائمون بمسؤوليات هذه الخلافة الإلهية، ولكن لكل منهم دور خاص به لا غنى عنه لتحقيق المخطط الرباني القاضي بإيصال الخلق إلى كمالهم المطلوب الذي قدره الله عزوجل لهم.
أي أن دور كل إمام منهم عليهم السلام يمثل حلقة ضرورية في هذا المخطط الإلهي لهداية الخلق، فمثلا ما كان للقيام الحسيني أن يعطي ثماره في إيجاد منار الهداية إلى الحق والبراءة من الباطل بدون دور الإمام الحسن عليه السلام. وصلحه مع الطاغية معاوية الأموي، فهذا الصلح هو الذي كشف حقيقة العداء الأموي للشريعة المحمدية وحقيقة أن بني أمية تستروا بالغطاء الإسلامي للوصول إلى العرش والتسلط على رقاب المسلمين، وبذلك مهد الإمام المجتبى – سلام الله عليه – لقيام أخيه سيد الشهداء الحسين – عليه السلام – ضد يزيد والحكم الأموي وليخلد بذلك منار الولاية للحق والبراءة من الظالمين. من هنا يتضح مستمعينا الأفاضل، أن كل إمام من أئمة العترة المحمدية – عليهم السلام – هو إمام قائم بالحق الإلهي، وهذا ما يشير إليه إمامنا موسى الكاظم – عليه السلام – في الفقرة الأولى من جوابه عن سؤال صاحبه الجليل يونس بن عبد الرحمن في الحديث المتقدم. ولكن الإمام الكاظم عليه السلام ينبه في الوقت نفسه إلى حقيقة أخرى فيما يرتبط بصفة (القائم بالحق) فما هي هذه الحقيقة؟
أعزائنا المستمعين، الحقيقة المهمة التي يشير إليها إمامنا الكاظم – عليه السلام – في حديثه المتقدم هي أن ظهور صفة (القائم بالحق) يتحقق بأجلى صورة في خاتم الأوصياء الإثني عشر، لأنه عجل الله فرجه هو الموعود بأن يملأ الله عزوجل على يديه الأرض قسطا وعدلا فيطهرها من جميع أشكال الظلم والجور التي يوجدها الطغاة وعبدة الدنيا ويملؤون الأرض منها قبل ظهوره – سلام الله عليه.… ونلاحظ في هذا الحديث الشريف أن مولانا الكاظم عليه السلام قال (أنا القائم بالحق ولكن القائم الذي يطهر الأرض من أعداء الله ويملأها عدلا كما ملئت ظلما وجورا هو الخامس من ولدي) …. هنا نلاحظ مستمعينا الأفاضل أن الإمام الكاظم وصف سليله المهدي بالقائم الذي يطهر الأرض من أعداء الله، و ذكر ذلك قبل أن يذكر الصفة الثانية له وهي كونه الذي يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا، فما الذي نستفيده من ذلك؟
في الإجابة عن السؤال المتقدم نشير مستمعينا الأعزاء إلى ما ذكرناه سابقا وهو أن الإمام الكاظم ينبه إلى أن اختصاص سليله المهدي بلقب القائم ناشئ من دوره الخاص – عجل الله فرجه – وكونه يظهر حقيقة القيام الإلهي ضد أعداء الله ولذلك ذكر – عليه السلام – تطهير الأرض منهم قبل ذكر ملئه الأرض عدلا. في إشارة إلى أوضح مصاديق لقب القائم بالحق وهو مصداق الثورة العلنية ضد أعداء الله. يضاف إلى ذلك مستمعينا الأفاضل أن تطهير الأرض من جبابرة الكفرة والجائرين والظالمين وسائر مصاديق معاداة الله عزوجل هو مقدمة لابد منها لملأ الأرض قسطا وعدلا..
فمن الواضح أن بقاء حاكمية أعداء الله عزوجل يعني استمرارهم في الظلم والجور وبالتالي الحيلولة دون تحقق أهداف القيام المهدوي في إقامة العدل والقسط في الأرض.
مستمعينا الأكارم لنا وقفة أخرى عند هذا الحديث الكاظمي المبارك عن مولانا صاحب العصر المهدي – أرواحنا فداه – يأتيكم إن شاء الله في الحلقة المقبلة من برنامجكم شمس خلف السحاب الذي يأتيكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في إيران، أما الآن فندعوكم للإستماع للفقرة الخاصة بالإجابة عن أسئلتكم للبرنامج والإتصال الهاتفي التالي..
المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم احباءنا نشكركم لمتابعة فقرات برنامج شمس خلف السحاب، ها نحن معكم في الفقرة الخاصة بالاجابة عن اسئلتكم للبرنامج بشأن قضية مولانا صاحب الزمان ارواحنا فداه ومعنا على خط الهاتف مشكوراً للاجابة عنها سماحة السيد محمد الشوكي، سماحة السيد سلام عليكم
الشوكي: عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
المحاور: سماحة السيد ظاهراً احد الاخوة المتابعين للبرنامج اسمه احمد عبد المغني بعث برسالة يطلب فيها توضيحاً لمصطلحين الاول بقية الله المهدي كلقب الذي تكررون استخدامه في البرنامج كما يقول الاخ احمد كذلك معنى عجل الله فرجه التي تذكرونها بعد ذكر اسم المهدي؟ تفضلوا سماحة السيد
الشوكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين المعصومين
اما لقب بقية الله فهو من الالقاب التي يلقب بها المهدي صلوات الله وسلامه عليه ويسلم عليه عند ظهوره بهذا اللقب كما ورد في الرواية انه هل يلقب بأمير المؤمنين؟ يسأل اعتقد الامام الصادق او الباقر، احد الصادقين على الاغلب الامام الصادق عليه السلام، هل يلقب المهدي بلقب امير المؤمنين اذا خرج؟ قال لا، ذاك لقب مختص بعلي صلوات الله وسلامه عليه، لايلقب به حتى اي واحد من الائمة فضلاً عن غيرهم، تعرفون ان هذا اللقب لقب به الكثيرون، لقب به حتى يزيد والمتوكل واخرون لكن الرواية تقول ان هذا اللقب امرة المؤمنين مختص بعلي عليه السلام ولايلقب به حتى المهدي فيسأل اذن بماذا يسلم عليه؟ قال يسلم عليه بلقب بقية الله فيقال السلام عليك يابقية الله في ارضه فهو من القاب الامام المهدي عليه السلام واما معنى بقية الله، بقية الله، البقية هو ما يبقى وما يتبقى من الشيء كبقية اي شيء من الاشياء، بقية الكتب، بقية الطعام وماشابه ذلك، كل مايتبقى من الشيء، بقية الله هو مايبقيه الله تبارك وتعالى ومناسبة ذلك مع المهدي عليه السلام انه المهدي هو البقية الباقية من الصالحين ومن الاولياء ومن المعصومين، تعرفون ان الانبياء انتهوا يعني اخر نبي بعثه الله تبارك وتعالى الى الناس هو الخاتم صلى الله عليه واله وسلم محمد بن عبد الله ولانبي بعده كما يؤمن السنة والشيعة بذلك فلم يتبقى متبق من الانبياء كذلك الاوصياء، اوصياء الانبياء ايضاً ذهبوا ولم يتبق منهم الا هذه البقية فهو بقية الاوصياء وبقية الحجج، الحجج الالهية انتهت وذهبت في التاريخ ولم يبق منها، المعصومون لم يتبق منهم والحجج لم يبق منهم الا هذه البقية الربانية وهو الامام المهدي عليه السلام الذي ابقاه الله وادخره لبناء دولة العدل الالهي في اخر الزمان، هذا ما يتضمن معنى بقية الله واما قولنا عجل الله تعالى فرجه وهو كلام نذكره بعد ذكر الامام صلوات الله وسلامه عليه، اعتقد ان المعنى الافرادي واضح عجل من التعجيل وهو ضد التأخير والفرج ايضاً معلوم، الفرج هو الفسحة بعد المشكلة وبعد الشدة ونحن ندعو وهذا دعاء عجل الله تعالى فرجه يعني اللهم عجل فرجه" مثل رحمة الله عليه لما تقول فلان رحمة الله عليه هذا دعاء وان كان الناس يستخدمونه هكذا بشكل روتيني لكنه دعاء، انت تطلب له الرحمة بذلك مثل صلى الله عليه واله بالنسبة الى النبي هذا دعاء ان يصلي الله على رسوله وعلى اله سلام الله عليهم فعجل الله تعالى فرجه هذا دعاء بتعجيل فرج الامام عليه السلام، طبعاً فرج الامام هو فرجنا يعني ما نعيشه من ضيق ومن مشاكل كثيرة ومن ظلم يعني العالم كله المستضعفون عموماً بما في ذلك المسلمون ينتظرون فرجاً الهياً والفرج الالهي سوف يكون على يدي الامام سلام الله عليه فنحن ندعو بتعجيل هذا الفرج المقترن بظهوره سلام الله عليه والكائن على يديه المباركتين فهو فرج الله الذي يفرج به عن المؤمنين، عن المهمومين، عن المكروبين ونحن ندعو بتعجيل فرجه والحمد لله رب العالمين.
نواصل أعزائنا من إذاعة صوت الجمهورية الإسلامية في إيران تقديم حلقة اليوم من برنامج (شمس خلف السحاب)، فننقل لكم حكاية هذا اللقاء وعنوانها هو:

توسل بأم أبيها


مستمعينا الأكارم، ننقل لكم من الجزء الثالث من كتاب (عشاق الإمام المهدي) الحكاية التالية التي نقلها مؤلف الكتاب سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أحمد القاضي الزاهدي حفظه الله، وهي ترتبط بالأخ المؤمن والمتعبد السيد مجيد الكرماني.. وجاء فيها قول هذا الأخ المؤمن..
بدء من سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة وألف هجرية حسب التقويم الشمسي، بدأت بإقامة نافلة الليل كل ليلة ولم أقطعها على مدى عشرين شهرا وأنا أطلب من مولاي صاحب الزمان – روحي فداه – في كل ليلة متوسلا به أن يشفع لي عند الله عزوجل لكي يهيء الله لي أسباب حج بيته الحرام وزيارة نبيه – صلى الله عليه وآله – ومشاهد الأئمة الطاهرين – عليهم السلام – في المدينة المنورة..
أيها الأخوات والإخوة، كانت ثمرة التزام الأخ مجيد الكرماني بهذه العبادة المباركة أن تفضل الله عزوجل عليه فأراه في عالم الرؤيا الصادقة ما بشره بواسطته – بقضاء حاجته، وعن طريق عالم زاهد معروف بالهدى والصلاح كان مرجعا وملاذا لأهل مدينة كرمان الإيرانية هو آية الله الشيخ الصالحي الكرماني – قدس الله نفسه الزكية –، قال الأخ مجيد الكرماني في تتمة حكايته: وذات ليلة رأيت في منامي أنني واقف على جبل مرتفع للغاية وأمامي حوض مليء بالماء.. وكان آية الله الشيخ الصالحي – قدس سره – هناك أيضا، فناداني باسمي وسألني عن حاجتي فأخبرته، فأخذ بيدي وقال: ادخل الماء، فدخلت وغسلت بدني ثم انتبهت من نومي.
وفي اليوم التالي ذهبت إلى المسجد وقصصت على وكيل آية الله الصالحي منامي، فقال لي: إن آية الله الصالحي هو من نواب إمام العصر – أرواحنا فداه –، وقد قضيت لك حاجتك بهذه الرؤيا.
ثم علمني ختم الصلاة على الصديقة الزهراء – سلام الله عليها – وقال لي: كلما نزلت بك حاجة، فتطهر واستقبل القبلة وادع الله عزوجل – دون أن تتلفت – بهذا الذكر ٥۷٥ مرة، فإذا فعلت ذلك قضيت حاجتك خلال ثلاثة أيام. والذكر هو: اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك.
مستمعينا الأفاضل، وعن بركات هذا الدعاء الذي هداه الله عزوجل إلى الأخ مجيد الكرماني ببركة توسله بمولانا صاحب الزمان – أرواحنا فداه – يقول هذا الأخ في تتمة حكايته: في أواخر سنة (۱۳٥۲) هجرية حسب التقويم الشمسي عرضت لي حاجة مهمة وكنت في حينها في منزل خالتي في طهران، فدعوت الله بهذا الدعاء طبقا للعدد المذكور فقضيت حاجتي بعد ثلاثة أيام...
فنقلت خالتي هذه الحادثة لزميلاتها في العمل وكانت موظفة في وزارة التربية والتعليم، فطلبت منها إحدى زميلاتها أن تحصل مني على هذا الدعاء وشروطه، لأنها كانت ترغب في أن يكون لها ولد وقد فشلت جميع المعالجات التي عملت بها طبقا لوصايا الأطباء في إيران بل وسافرت من أجل ذلك إلى ألمانيا ولكن دون نتيجة. وعندما أخبرتني خالتي بالأمر كتبت لها الدعاء وشروطه فأعطته لزميلتها، وبلطف الله عزوجل وبركة مولاتنا الصديقة الكبرى ظهرت آثار الحمل على هذه السيدة بعد فترة وجيزة ثم علمت أن الله رزقها ولدا والحمد لله.
وها نحن نصل مستمعينا الأفاضل بتوفيق الله إلى ختام حلقة أخرى من برنامج (شمس خلف السحاب) إستمعتم لها من صوت الجمهورية الإسلامية في إيران، نشكر لكم جميل الإصغاء وطيب المتابعة، تقبلوا منا خالص التحيات ودمتم بكل خير.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم