قصة "السرداب المهدوي المقدس"/شرح أبيات السيد محسن الأمين في مناقشة شبهة غيبة الامام/قصة فشل محاولة اغتيال مولانا المهدي في السرداب/لقاء السيد علي السدهي بالامام

الأربعاء 13 فبراير 2019 - 14:54 بتوقيت طهران

(الحلقة:101)

موضوع البرنامج:
قصة "السرداب المهدوي المقدس"
شرح أبيات السيد محسن الأمين في مناقشة شبهة غيبة الامام المهدي في السرداب
قصة فشل محاولة اغتيال مولانا المهدي(ع) في السرداب
أجوبة السيد محمد الشوكي عن أسئلة المستمعين
لقاء السيد علي السدهي بمولانا المهدي(ع) في ليلة عيد الغدير

فما اسعد السرداب في سر من رأى

واسعد منه البيت والركن والحجر

وما شرف السرداب الا لانه

بدار تناهى عندها العز والفخر

وقد أذن الباري تعالى برفعها

وذكر اسمه فيها فطاب لها الذكر

تشرف مغناها بسكنى ثلاثة

من الآل يستسقى بذكرهم القطر

وقد كان في السرداب اعظم آية

من الحجة المهدي حار بها الفكر

ارادوا به سوءً فخيب سعيهم

وعاقبة البغي الندامة‌ والثبر

رأوا دونهم بحراً من الماء مغرقاً

لمن خاضه منهم وكانوا ولا بحر

*******

السلام عليكم ايها الاخوة والاخوات ورحمة الله وبركاته. اهلاً بكم ومرحباً هذا اخترنا لمطلعها ابياتاً من قصيدة طويلة للسيد الجليل آية الله محسن الامين العاملي رد فيها على قصيدة الآلوسي البغدادي التي تهجم فيما على عقيدة مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) في المهدي المنتظر وغيبته عجل الله فرجه.
وفي الابيات المتقدمة يرد السيد الامين رضوان الله عليه على الشبهات التي اثارها المتعصبون بشأن السرداب المقدس المعروف بسرداب الغيبة الواقع الى جوار مراقد ابوي المهدي الامامين العسكري والهادي (عليهما السلام) واالدته السيدة نرجس والسيدة حكيمة بنت الامام الجواد (عليه السلام) والتي حضرت ولادة المهدي وفي هذه الابيات يشير السيد العاملي رضوان الله عليه اولاً الى‌ ان الامامية لا يقولون بان هذا السرداب اعظم قدسية من الكعبة البيت الحرام كما زعم الآلوسي في قصيدته مفترياً عليهم بل يصرح السيد بأن الكعبة اعظم قدسية ثم يبين بعد تثبيت هذه الحقيقة مناشيء قدسية هذا السرداب.
المنشأ الاول هو انه جزء من دار الامامين الهادي والعسكري (عليهما السلام)، ودورهم من البيوت التي اذن الله برفعها لأنها عامرة باوليائه عزوجل الذين يذكرونه - في اسمى مراتب الذكر- وبجميع حركاتهم وسكناتهم واوقاتهم. وقد شهدت دارهم في سامراء عبادات وطاعات ثلاثة من ائمة العترة النبوية الطاهرة هم الأمامان الهادي والعسكري وسليلهما المهدي (عليهم السلام) الذي ولد في هذه الدار فزادها قدسية وبركة.
اما المنشأ الثاني لقدسية السرداب المذكور ايها الاخوة والاخوات فهو انه شهد واحدة من المعجزات الباهرة والآيات الدالة على وجود الامام المهدي (عليه السلام) وارتباطه بالسماء، وهي التي اشار لها السيد الامين (رحمه الله) في الابيات الثلاثة الاخيرة من المقطوعة التي تصدرت هذه الحلقة.
هذه الابيات الثلاثة ‌تشير الى حادثة وقعت في زمان المعتضد العباسي الذي تسلم خلافة بني العباس سنة ۲۷۹ للهجرة، وقد نقلها الشيخ الطوسي رضوان الله عليه في كتاب الغيبة مروية عن احد رجال البلاط العباسي المعدين للمهمات الخاصة هو رشيق الملقب بصاحب المارزاني.
والمستفاد من هذه الرواية هو ان المعتضد العباسي حصل من جواسيسه على اخبار موثقة تفيد بأن المهدي الموعود الذي طالما طاردته الخلافة العباسية وسعت الى الحيلولة دون ولادته من الامام العسكري (عليه السلام) ولما عجزت عن ذلك سعت الى قتله بعد ولادته لما تناهى اليها من اخبار بأنه هو خاتم الاوصياء الاثني عشر والامام المنتظر الذي ينهي حكم الجائرين ويملأ الارض قسطاً وعدلاً بعدما تملأ ظلماً وجوراً، نقول ان المعتضد حصل على اخبار تفيد ان المهدي (عليه السلام) موجود في دار والده العسكري في سامراء وبالتحديد في سرداب الدار.
وهنا يتضح ان السرداب كان مسكناً للامام المهدي ارواحنا فداه في بعض الايام من عصر الغيبة الصغرى وهذا امر طبيعي لان الاختفاء عن اعين الجواسيس في سرداب الدار يكون ايسر.
على اي حال مع حصول المعتضد العباسي على هذه الاخبار سعى الى قتله، وهذا ما تصرح به الرواية حيث تنقل عن رشيق المارزاني المذكور ان الخليفة المعتضد بعث اليه في ثلاثة نفر من جلاوزة المهمات الخاصة وامرهم بان يتوجهوا فوراً الى سامراء من بغداد على ما يبدو التي عاد اليها مقر الخلافة العباسية ووصف لهم داراً معينة ‌هي دار المهدي وابويه الهادي والعسكري (عليهم السلام) ويكبسوا هذه الدار ويقتلوا من وجدوا فيها.
ثم يتابع رشيق هذا روايته للحادثة مبيناً طريقة دخولهم الدار المذكورة بعد ان وجدوا على بابها خادماً اسود طبق ما ذكره لهم المعتضد، وعندما سألوه عمن في الدار اجابهم دون اكتراث بان في الدار صاحبها.
وهنا نشير مستمعينا الافاضل الى ان من القاب مولانا المهدي عجل الله فرجه لقب صاحب الدار، على اي حال، فان المهم هو انهم عندما ازاحوا الستر عن البيت الذي فيه الامام (عليه السلام) وهو محل السرداب المقدس رأوا الآية الدالة على هوية الامام وكرامته على‌ الله عزوجل.
يقول رشيق هذا في روايته: فرفعنا الستر فاذا بيت كبير كأن بحراً فيه ماء وفي اقصى البيت حصير قد علمنا انه على‌ الماء وفوقه رجل من احسن الناس هيئة قائم يصلي فلم يلتفت الينا والى شيء من اسبابنا يعني الاسلحة التي كانوا يحملونها لقتله.
ثم يتابع المارزاني روايته قائلاً: فسبق احمد بن عبد الله - احد الجلاوزة- ليتخطى البيت فغرق في الماء فما زال يضطرب حتى مددت يدي اليه فخلصته واخرجته وغشي عليه وبقي ساعة، وعاد صاحبه الثاني الى فعل ذلك الفعل فناله مثل ذلك وبقيت مبهوتاً فقلت لصاحب البيت: المعذرة الى الله واليك فوالله ما علمت كيف الخبر ولا الى من اجيء وانا تائب الى‌ الله، فما التفت الى‌ شيء مما قلنا، وما انفتل عما كان فيه، فهالنا ذلك وانصرفنا عنه، وقد كان المعتضد ينتظرنا، وقد تقدم الى الحجاب اذا وافيناه ان ندخل عليه في اي وقت كان، فوافيناه في بعض الليل فادخلنا عليه، فسالنا عن الخبر، فحكينا له ماراينا فقال: ويحكم لقيتم احداً قبلي و جرى منكم الى احد شيء او قول؟
- اي هل اخبرتم احداً بما جرى؟
- قلنا: لا، فحلف باشد ايمان له انه... ان بلغه هذا الخبر ليضربن اعناقنا، فما جسرنا ان نحدث به الا بعد موته.
ويتابع السيد الامين رضوان الله عليه بيان مناشيء قدسية لهذا السرداب المبارك عند اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) ويرد الشبهات المثارة بخصوصه فيقول:

وقد جاء للمهدي فيه زيارة

عن السادة الاطهار يعطى بها الاجر

وكم عبد الرحمان آل محمد

به ولهم من خوفه اوجه صفر

ففي شرف السرداب هذا الذي اتى

وفي نسبة السرداب هذا هو السر

وما غاب في السرداب قط وانما

توارى عن الابصار اذ ناله الضر

ولا اتخذ السرداب برجاً ومن يكن

لنا ناسباً هذا فقولته هذر

بلى اسمت الدنيا به مستنيرة

ومنه على‌ اقطارها يعبق النشر

فكان كمثل الشمس بالسحب حجبت

ومن نفعها لم يحرم البحر والبر

وان زهد السرداب بالبدر برهة

ففي البيت من ام القرى يطلع البدر

مستمعينا الاكارم الحديث عن ابيات السيد الامين رحمه الله في بيان مناشيء قدسية سرداب سامراء عند اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) قد استغرق الوقت المخصص لفقرتي القاب الشمس والمهدي وسنن الانبياء لذا نعتذر عن تقديمها في هذه الحلقة وننتقل الى ضيف البرنامج سماحة‌ السيد محمد الشوكي وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عنه اسئلتكم نستمع معاً.

*******

المحاور: اهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات البرنامج شمس خلف السحاب معنا على خط الهاتف سماحة السيد محمد الشوكي اهلاً بكم ومرحباً سماحة السيد.
السيد محمد الشوكي: اهلاً ومرحباً بكم حياكم الله.
المحاور: سماحة السيد هذه الفقرة كما تعلمون مخصصة للأجابة عن الاسئلة‌ التي تصل لنا من الاخوة والاخوات فيما يرتبط بقضية الامام المهدي ومنها رسالة الاخ اثير كاظم من العراق اشتملت على اربعة اسئلة اجبتم في حلقات سابقة عن بعضها. في هذه الحلقة، سؤال الثالث هو ايضاً من الاسئلة المهمة، عن طبيعة الاختلاف بين السنة والشيعة حول الامام المهدي سلام الله عليه ومن الذين ينكرون وجود الامام، تفضلوا.
السيد محمد الشوكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين، الواقع انه من حيث المبدأ ليس بامكان احد من المسلمين ولا يسع شخصاً من المسلمين سوى ‌كان عالما او متعلماً ان يلاحظ على قضية الامام المهدي سلام الله عليه كمبدأ، باعتبار ان قضية الامام المهدي (عليه السلام) نتيجة لما ورد فيها من روايات شريفة وما الفه فيها من كتب مليفة، الواقع انها ارتقت الى ان تصبح ضرورة من الضرورات الاسلامية ‌وضرورة اسلامية ‌كغيرها من الضرورات التي لا يمكن المناقشة فيها ولا يمكن الحديث عن التشكيك في اصلها.
المحاور: خاصة مع ورد بعض الاحاديث النصوص من انكر المهدي فقد كفر وهذا حديث عن جابر بن عبدالله الانصاري عن النبي الاكرم(ص).
السيد محمد الشوكي: وتفسير هذا ربما يسأل البعض عن هذا المعنى انه من انكر الامام المهدي فقد كفر، كيف يكفر؟ الواقع ربما تفسير هذا الحديث يرجع الى ما ذكرناه من ان القضية اذا اصبحت ضرورة اسلامية فتكذيبها يرجع الى تكذيب النبي(ص)، يعني اذا اصبح ثابتا من ثوابت المسلمين لا يختلف عليه اثنان فمن انكرها يكون جاحداً ويكون راداً على رسول الله(ص)، وهو على حد الكفر كما تعلمون ولذلك علماء ‌السنة الفوا الكثير من المؤ لفات والرسائل في خصوص الامام المهدي (عليه السلام)، يعني فضلاً عن ذكره في كتبهم وفي اسفارهم الفوا مؤلفات خاصة‌ بالامام سلام الله عليه، فاذن من ناحية المبدا من ناحية اصل القضية وان في آخر الزمان لابد من ظهور رجل من اهل البيت سلام الله عليهم ومن ذرية فاطمة سلام الله عليه هذا القدر ايضاً متفق عليه بين السنة والشيعة بل ومن ذرية الحسين سلام الله عليه، هذا القدر لا يختلف عليه اثنان من المسلمين نعم الاختلاف وفي تهديد المصداق بالنسبة الى‌ الشيعة يعتبرون الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف هو احد ائمتهم الاثني عشر الذين يؤمنون به، وانه الامام الخاتم وبقية الائمة الامام الثاني عشر، وانه وجد وولد وهو غائب وحي وحاضر وناظر للناس وسيظهر في آخر الزمان فيملأ الارض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً.
بالنسبة الى كثير من المسلمين لا يرون هذا المعنى، يقولون بان المهدي عجل الله تعالى فرجه سوف يولد في آخر زمان مع المواصفات مع الايمان بالمواصفات التي ورد في الروايات الشريفة يقول بان هذا الرجل المصلح، الكبير، المنقذ، العظيم رجل سوف يهب الله للبشرية في آخر عمرها ليصلح ما افسده الله الظالمون والمفسدون، هذا بصورة عامة لان الواقع ان الكثير من علماء السنة‌ يكادون يتفقون معنا في ولادة‌ الامام سلام الله عليه.
اتذكر انه الشيخ العسكري في كتابه المهدي الموعود المنتظر هكذا عنوان الكتاب جمع قرابة الاربعين عالماً.
المحاور: بعض المحققين اوصلهم الى مئتين من علماء اهل السنة‌ من مختلف القرون من القرن الثالث الهجري الى القرن الرابع عشر قالوا بولادة الامام المهدي سلام الله عليه.
السيد محمد الشوكي: وايضاً الصافي في كتابه المعروف، المنتخب ايضاً ذكر قرابة الستة والستين عالما، يعني بالاضافة الى ما ذكره الشيخ اضافة قرابة الستة والعشرين منهم علي سبيل المثال محمد ابن طلحة الشافعي المتوفى حسب ما اظن قرابة القرن السابع الهجري، وكذلك ايضاً في نفس القرن سبط بن الجوزي والكنجي الشافعي محمد ابن يوسف ابن خلكان العرب ابن محي الدين ابن العربي ايضاً وربما حتى بعضهم يذكر لم اقف على هذه القضية حتى ابن حجر العسقلاني توفي قرابة القرن العاشر الهجري ربما لديه تصريح في هذا الامر.
المحاور: لعله في اواخر عمره باعتبار انه في الصواعق انكره في بداية الامر.
السيد محمد الشوكي: لم اقف علي هذا ولكن سمحتم ان يذكر ذلك على كل حال غيرهم من العلماء السنة الذين وافقوا الشيعة الاثني عشرية علي ولادة.
الامام المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف المهم اننا نلتقي على اصل القضية صحيح ان ايمان الشيعة بوجود الامام وحضور الامام له امتياز خاص له آثار له بركات كثيرة ربما لا توجد عند الآخرين لكن ايماننا باصل القضية الواقع يجعلنا نتحد وتقف على ارض سواء.
المحاور: سماحة السيد محمد الشوكي شكراً جزيلاً هنالك سؤال اخير فيما يرتبط برسالة ‌الاخ اثير كاظم من العراق. هل صحيح ان ظهور الامام المهدي سلام الله عليه يكون في اقل من عقد من الزمان؟
السيد محمد الشوكي: والله اذا كان المقصود انه في مثل هذا العقد يعني كذب الوقاتون هناك نهي عن التوقيت وهو غيب من غيب الله ومثله مثل الساعة تأتي الناس بغتة كذلك الامام سلام الله عليه يأتي بغتة وهذا عنصر مفاجاً وأحد عناصر انتصار الامام المهدي سلام الله عليه، فنحن نهين عن التوقيت وامرنا بانتظار الفرج وبان مدة آمل آمالنا وان نحدق في الافق، نبقى‌ ان نكون مستعدين فان بلغنا هذا المدى وشرفنا بلقياه ورؤية محياه، فهي النعمة ‌الكبرى واذا متنا فنحن متنا على حبه وولائه ولنا اجر ان شاء الله من سيشهاهد لنا احدى الحسنيين كما نقل ان شاء الله.
المحاور: ان شاء الله تكون ما يجريه من العلامات المشيرة الى قرب ظهوره عجل الله تعالى فرجه الشريف.
السيد محمد الشوكي: ان شاء الله.
المحاور: سماحة السيد محمد الشوكي شكراً جزيلاً.
وشكراً لكم احباء نا في ما تبقى من قفرات البرنامج.

*******

شكراً لكم مستمعينا الافاضل على متابعتكم لهذه الحلقة من برنامج شمس خلف السحاب وقد حان الآن موعد الفقرة الختامية، وفيها عبرة مهمة تبين لنا اثر الاهتمام بتعظيم شعائر الله وزيارة اولياء الله في استجابة الدعاء بطلب الطلعة البهية لمولانا المهدي ارواحنا فداه ، مع الفقرة التالية وعنوانها هو:

الفائزون بلقاء الشمس

روى الشيخ الزاهد آية الله علي اكبر النهاوندي في كتابه (العبقري الحسان) وهو من الموسوعات القيمة المولفة في قضية الامام المهدي عجل الله فرجه عن العالم الجليل والعابد الورع السيد علي السدهي اعلى الله مقامه انه قال:
دعوت الله عزوجل وانا في طريقي الى‌ زيارة حرم ثامن الائمة علي بن موسى الرضا (عليه السلام) دعوت الله ان يرزقني شرف رؤية الطلعة البهية لامام العصر ارواحنا فداه، فشعرت وكأن هاتفاً غيبياً يهمس في اذني قائلاً: موعد التشرف باللقاء في ليلة التسمية.
وبعد اتمام الزيارة وفي طريق عودتي الى بلدي مرضت في منطقة (خاتون آباد) من منازل الطريق، فاشتد بي المرض، وفجأة شعرت بدخول شخص الى محل استراحتي في المنزل المذكور، احسست وكأنه جاء لعيادتي، جلس عندي وحادثني مدة فشعرت بلذة عجيبة من سماع حديثه، ثم سألني عن حالي ووعدني بالشفاء. ثم ذهب.
بعد ذهابه سألت رفاق سفري عنه فاجمعوا على جواب واحد هو: ماذا تقول؟ لم يأت الى هنا احد!!
وعندها شعرت مرة اخرى بصوت الهاتف الغيبي مرةً اخرى وهو يقول لي هذه المرة: الم يكن موعد اللقاء ليلة التسمية، فهذه هي ليلة التسمية فهذه هي ليلة التسمية.
ختاماً نسأل الله عزوجل لنا ولكم اعزاءنا الفوز برضا امام زماننا المهدي ارواحنا فداه ففي رضاه رضا الله عزوجل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*******

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

ذات صلة

المزيد