البث المباشر

قائد الثورة: الغرب لا يتحمل تقدم وتطور الجمهورية الاسلامية

السبت 19 نوفمبر 2022 - 14:07 بتوقيت طهران
قائد الثورة: الغرب لا يتحمل تقدم وتطور الجمهورية الاسلامية

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ان مشكلة الاستكبار مع الجمهورية الاسلامية هي ان تقدم وتطور وازدهار الجمهورية الاسلامية يجهض المنطق الليبرالي للديمقراطية في العالم الغربي وان الغرب لا يتحمل هذا التقدم والتطور.

واضاف القائد خلال استقباله حشداً من اهالي اصفهان، ان منطق الليبرالي الديمقراطي ادى الى نهب العالم على مدى اكثر من قرنين بذريعة تحقيق الحرية والديمقراطية حيث اصبحت اوروبا التي كانت تعاني من الفقر غنية على حساب معاناة العديد من الدول الثرية مثل الهند والصين وفي ايران لم يتم استعمارها بشكل مباشر إلا ان الغرب فعل فيها ما يحلو له.

وصرح قائد الثورة ان افغانستان تعتبر نموذجا في هذا المجال حيث دخل الامريكان فيها وارتكبوا انواع الجرائم على مدى عشرين عاما وبعد مرور عشرين عاما سيطرت على افغانستان نفس الحكومة التي كانت تواجهها الولايات المتحدة الامريكية وشهدنا انسحاب امريكا المخزي من افغانستان.

وشدد بالقول ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي التي رفضت منطق الليبرالي للديمقراطية ومنحت الناس هوية حقيقية والوعي والاقتدار وصمدت امام الديمقراطية الليبرالية.

وتطرق سماحته الى فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية المفروضة على ايران 1980-1988) واضاف ان حلف شمال الاطلسي (الناتو) وامريكا والاتحاد السوفيتي وبعض الدول الاوروبية وقفوا الى جانب نظام صدام البائد في تلك الحرب حيث كان العالم في جانب والجمهورية الاسلامية الايرانية كانت في جانب اخر إلا ان الشعب الايراني انتصر وحققت ايران انتصارا كاملا وباهرا.

وتابع آية الله الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ماضية في التقدم وان العالم يشهد ذلك وبات يعترف به وهذا لا يتحمله الغرب مضيفا اذا ليس لدينا اقتدار في المنطقة وكنا نخاف من امريكا والاستكبار وكنا نخضع امام عنجهية الغرب لكانت تتراجع تلك الضغوطات المفروضة علينا غير انهم كانوا يسيطرون علينا .

واستطرد قائلا كلما كانت ايران اقوى كلما ازدادت مساعي العدو لتوجيه ضربة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واستقبل سماحة قائد الثورة الاسلامية اليوم السبت حشدا من أهالي محافظة أصفهان في حسينية الإمام الخميني (ره) بطهران وذلك بمناسبة الذكرى السنوية ليوم "الملحمة والتضحية" في أصفهان (ملحمة 25 آبان) المصادف 16 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 1982، حيث شيعت أصفهان 370 من القوات العسكرية الذين استشهدوا خلال "عملية محرم" خلال الحرب المفروضة على إيران من جانب نظام صدام .

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم