"تراتيل النور".. العتبة العباسية تطلق تطبيقا هو الأول من نوعه في العالم الإسلامي

الأربعاء 26 يناير 2022 - 12:35 بتوقيت طهران
"تراتيل النور".. العتبة العباسية تطلق تطبيقا هو الأول من نوعه في العالم الإسلامي

أعلنت الوحدة القرآنية التابعة لشعبة التوجيه الديني النسوي في العتبة العباسية، عن إطلاقها تطبيقا قرآنيا يُعد الأول من نوعه في المجال القرآني وعلى صعيد العالم الإسلامي أسمته بـ(تراتيل النور)، وهو يُسهم في حفظ القرآن الكريم من غير معلم.

وقالت مسؤولةُ الوحدة القرآنيّة فاطمة السيّد عباس الموسوي: "يعتبر التطبيق واحداً من بين عدّة تطبيقاتٍ قرآنيّة أطلقتها الوحدة، لاستثمار الفضاء الإلكترونيّ وتوظيفه قرآنيّاً بما يُسهم في قراءتِهِ وتدبّرِهِ، ومنها هذا التطبيقُ الذي جاء بعد أن تمّت دراسةُ فكرته وجدواها من قِبل لجنةٍ مختصّةٍ في الوحدة، ليتمّ بعد ذلك ترجمةُ هذه الأفكار على شكل تطبيقٍ صُمِّم وبُرمِجَ من قِبل ملاكات معهد الكفيل لتقنيّة المعلومات".

وأضافت أنّ "إطلاق هذا التطبيق الذي جاء بمرحتله الأولى على منصّة آبل ستور https://play.google.com/store/apps/details?id=iq.alkafee.trateelalnoor

تزامناً وتيمّناً بذكرى ولادة النور الفاطميّ، ربيبة القرآن الكريم وسيّدة الوجود سيّدة النساء فاطمة الزهراء(عليها السلام)، ليُسهم في حفظ القرآن الكريم لكلّ مَنْ يرغب في حفظه وباتّباع طريقةٍ وآليّةٍ مبسّطة، تسهّل عليه هذه المهمّة المشرَّفة من دون الحاجة لحضور الدورات والدروس القرآنيّة التخصّصية، في مجال حفظ القرآن الكريم إلكترونيّاً، ولكي يكون محفّزاً لمن لديه القابليّة والاستعداد للحفظ".

وأوضحت الموسوي أنّ "التطبيق فيه العديد من الميزات التي تساعد على الحفظ، من ضمنها أنّ المشترك يختار ما يتناسب مع قابليّته في الحفظ حسب الجداول الموجودة، صفحة يوميّاً أو أسبوعيّاً أو اثنتين أو أكثر بحسب اختيار المستفيد، وإضافة خاصّية جدول امتحانات حسب آليّة الحفظ المختارة من قِبل المشترِك، وخاصّية المراجعة الذاتيّة لتثبيت الحفظ".

وتابعت "هناك ميزةٌ إضافيّة لهذا التطبيق وهي احتواؤه على ثلاثة آلاف وستّمئة سؤالٍ، مع كلّ سؤالٍ ثلاثة خيارات، ليكون المجموع مع الخيارات المُتاحة عشرة آلاف وثمانمئة خيار، إضافةً إلى أسئلةٍ منوّعةٍ مختصّة بمعلومات وقواعد الحفظ، لتساعد المشترك على إتمام مهمّة حفظه".

يُذكر أنّ ملاكات الوحدة القرآنيّة قد بذلت جهوداً استثنائيّة لإعداد هذا التطبيق؛ إسهاماً منها في رفد المهتمّين في الساحة القرآنيّة بهذه الخدمة، من الراغبين بحفظ القرآن الكريم عن بُعد أو للحافظ الذي يودّ تثبيت حفظه.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم