اليمن.. وقفة مسلحة في باجل بالحديدة تنديدا بإستمرار جرائم العدوان

الخميس 2 ديسمبر 2021 - 22:19 بتوقيت طهران
اليمن.. وقفة مسلحة في باجل بالحديدة تنديدا بإستمرار جرائم العدوان

نظم أبناء مديرية باجل بمحافظة الحديدة، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان الأمريكي السعودي تحت شعار "تصعيد قوى العدوان وقتل الأسرى جرائم أمريكية برعاية أممية".

وفي الوقفة التي شارك فيها عضوا مجلسي النواب محمد بكير والشورى إبراهيم مزرية، ومدير شعبة الرعاية الاجتماعية بالمحافظة أحمد مكين، ندد وكيل المحافظة المساعد عامر مثنى، بالجرائم التي ارتكبها ويرتكبها مرتزقة العدوان بإعدام أسرى وقتل المدنيين.

فيما أشار مدير مديرة باجل عبدالمنعم الرفاعي إلى وقوف أحرار اليمن في وجه مخططات تحالف العدوان الأمريكي السعودي، مؤكداً ثبات أبناء المديرية ومواصلة دعمهم للجبهات حتى تحرير كل شبر في أرض اليمن.

من جانبه حث رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة راجحي زليل إلى التفاعل المسؤول لرفد الجبهات بالمال والرجال لطرد الغزاة والمرتزقة من الساحل الغربي.

بدوره أشار مسؤول الوحدة الثقافية بالمربع الشرقي حمادي العليفي، إلى ضرورة تعزيز التلاحم والاصطفاف لمواجهة قوى الطغيان والاستكبار.

وجدد المشاركون الدعوة للمغرر بهم العودة إلى صف الوطن، مباركاً الانتصارات الكبيرة التي تحققت في محافظة الحديدة وكافة المحافظات.

ودعوا إلى التفاعل مع أنشطة الذكرى السنوية للشهيد، بما يليق بعظمة التضحيات التي سطروها ذودواً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة تلاه الشيخ عادل سام، جرائم العدوان ومرتزقته بحق الأسرى واستهداف أسرة بمديرية حيس وقتل جنين في بطن أمه واستشهاد والده.

وأدان البيان الصمت الدولي المعيب إزاء الجرائم المتكررة بحق الإنسانية في اليمن، مؤكداً أن ذلك الصمت شجّع دول العدوان على ارتكاب المزيد من الجرائم.

وأكد أبناء باجل النفير العام للجبهات لمواجهة قوى العدوان والمرتزقة ودحرهم من الساحل الغربي، ومواجهة التصعيد بالتصعيد، برفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم