محافظة إيلام

الأحد 23 ديسمبر 2018 - 14:26 بتوقيت طهران
محافظة إيلام

تقع محافظة إيلام في جنوب غرب إيران، وتشكّل 2/1 % من مجموع مساحة الاراضي الايرانية المترامية الاطراف.

تحدّ هذه المحافظة من الشمال محافظة كرمانشاه؛ ومن الجنوب محافظة خوزستان؛ ومن الشرق محافظة لرستان؛ ومن الغرب العراقُ، حيث يبلغ طول الحدود المشتركة لمحافظة ايلام مع العراق ما يقرب من 400 كيلومتر مربع.

هذه المحافظة تضم 10 أقضية هي: آبدانان، وايوان، وایلام، وبدره، ودره شهر، ودهلران، وچرداول، ومهران، وملكشاهي وسيروان.

قبل ظهور الاسلام في ايران، كان اهالي ايلام كباقي مناطق ايران يمارسون طقوس الديانة الزرادشتية، بيد ان انتشار رقعة الحكومة الاسلامية والتعاليم الاسلامية السمحاء المبنية على أسس العدالة والاخلاق وتحرّر الناس من نير الطغاة والمستبدين، جعلت اهالي هذه المنطقة يُقبلون على الدين الاسلامي الحنيف بكل حفاوة ورحابة صدر.

ان التضاريس الطبيعية لمحافظة ايلام المتمثلة في الجبال الشاهقة والتنوع البيئي والمناخي فضلاً عن ازدياد معدل تساقط الثلوج وهطول الامطار وظروف طبيعية أخرى جعلت هذه المحافظة تتمتع بغابات مكثفة، مما حوّل ايلام الى احدى المحافظات والمناطق الايرانية ذات المناظر الطبيعية الخلابة. تشكل اشجار البلوط غالبية اشجار غابات هذه المحافظة.

ان ما يميّز محافظة ايلام عن باقي محافظات ايران، هو وجود مختلف القبائل والعشائر فيها وبطبيعة الحال السياحة العشائرية- إن صحّ التعبير-، حيث تتنوع هذه الخصوصية السياحية في الفروسية والمشي على الاقدام في الطبيعة والاستجمام والتمتع بالجاذبيات الطبيعية البكر ووجود مراعٍ خضراء وانهار غزيرة واراضٍ غرينية وجبلية؛ مما يسترعي انتباه السياح وعشاق الطبيعة من ايران وخارجها.

أضف الى ذلك، الجاذبيات الطبيعية الخلابة لإيلام والتي تمتزج بالصناعات اليدوية لأهاليها والتي تدل على عمق واصالة شتى الفنون الايرانية الراقية وكذلك الجمال والنضارة والبهجة التي تتجلى في الحياة الريفية والعشائرية.

يتكلم معظم سكان محافظة ايلام باللهجة الكردية "الفيلية" التي تنبع من اللغة الكردية، حيث تقطن الغالبية العظمى لمتكلمي هذه اللهجة في محافظة ايلام وكذلك المناطق الكردية الواقعة في جنوب شرق العراق.

ايلام هي من المحافظات الايرانية الغنية بالنفط، حيث تشكل 4 % من النفط الايراني فضلاً عن 15 % من مصادر الغاز الايراني توجد في هذه المحافظة.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم