العميد نقدي: التأخير في القضاء على إسرائيل سيحملنا خسائر جديدة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 08:33 بتوقيت طهران
العميد نقدي: التأخير في القضاء على إسرائيل سيحملنا خسائر جديدة

قال مساعد الشؤون التنسيقية في الحرس الثوري العميد نقدي انه ما دام الكيان الصهيوني والولايات المتحدة في هذه المنطقة فانها لن ترى الاستقرار وان السبيل الوحيد للخلاص هو القضاء على الكيان الصهيوني، ومهما تأخر هذا الامر فان ضريبة ذلك خسائر جديدة في كل يوم.

وأضاف العميد محمد رضا نقدي، في مقابلة مع وكالة أنباء البسيج بشأن الثار لاغتيال الشهيد فخري زاده انه وبدلا من المطالبة بالانتقام القاسي والذي هو امر حتمي انشاء الله، العمل على جعل اجتثاث  الكيان الصهيوني والمحتلين من المنطقة مطلب كل شعوب المنطقة.

وأضاف انه ما دامت الولايات المتحدة والصهاينة في هذه المنطقة، فلن يسمحوا بتنظيم اقتصاديات بلداننا ولن يسمحوا لعلماء الدول الإسلامية بسبر اغوار المعرفة، ولن يسمحوا للدول بان ترى الأمن والسلام.

وتابع العميد نقدي ما دام الكيان الصهيوني والولايات المتحدة في هذه المنطقة، فلن تهدأ هذه المنطقة". السبيل الوحيد للخروج هو القضاء على الكيان الصهيوني، ومهما تأخر هذا الامر فيتعين علينا ان ندفع ضريبة ذلك مزيدا من الخسائر يوميا.

وتابع سردار نقدي انهم يغتالون يوما السيد عباس موسوي وعماد مغنية في لبنان، ويغتالون يوم اخر الشيخ رمضان البوطي من سوريا في محراب المسجد، ويغتالون يوما السيد محمد باقر الحكيم وأبو مهدي المهندس في العراق الى جانب العشرات من علماء الذرة العراقيين ويغتالون يوما من الأيام شاه مسعود ومزاري في أفغانستان، وذات يوم يغتالون العلامة السيد عارف حسيني في باكستان وذات يوم الحاج قاسم عزيز، واليوم اغتالوا جنديا آخر من جنود إمام العصر والزمان (ع) بمنتهي الظلم والجبن.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم