مشاركة واتساب مكتوبة من سعاد آل رحمة

الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:46 بتوقيت طهران
مشاركة واتساب مكتوبة من سعاد آل رحمة

إذاعة طهران-المنتدى الإذاعي: سعاد آل رحمة من البحرين:

حياكم الله

لماذا حين نختلف نفترق 💔💔
إذا كان الاختلاف يؤدي إلى القطيعة..
🔹فأين ذهبت الفضيلة...!
وإذا كان الاختلاف يحتاج الى سنين حتى تعود المحبة من جديد... 
🔹فأين ذهب الود...!
وإذا كان الاختلاف يؤدي إلى الهجر... 
🔹فأين ذهبت العِشرة..!
وإذا كان الاختلاف يؤدي إلى الأحقاد... 
🔹فأين ذهبت الطيبة...!
وإذا كان الاختلاف يؤدي إلى الكره...
🔹فأين ذهب الحب...!
🔹الاختلافات لا بد منها ..
وهي جزء لا يتجزأ من هذه الحياة.. 
بل هي سُنة من سُنن الحياة..
وأنا على يقين أننا كلنا نعلم أنها كذلك..!!
🔸فلماذا إذاً نسرع إلى التخلص من أصدقاء وإخوان وأقرباء فعلوا لنا ومن أجلنا الكثير...!!

🔸لماذا ننتظرهم حتى يرتكبوا خطأ لننهي كل شئ ، أو ينهوا كل شيء..!!
وكأن حياتنا وذكرياتنا معهم كانت مجرد ورقة تُرمى في سلةالمهملات.

🔸لماذا أصبحت حياتنا أشبه بدفتر أوراق .. 
وكل ورقة منه عبارة عن شخص نمزقه ونرميه كيفما نشاء ووقت ما نشاء.. 
غير مباليين بحجم الجرح والشرخ الذي تسببنا له فيه..💔
وبدون وجه حق..لماذا..؟

🔸وليتنا نكتفي بهذا فقط..
بل ننتهي من شخص ونبدأ رحلة البحث في دفترنا عن ورقة شخص آخر ..وآخر .. وآخر ..💔
إلى أن ينتهي الدفتر ويفنى العمر.. ويكون قد فاتَ آوان التسامح ..!!!
ماذا حصل لنا...!!
🔸أين ذهبت النفوس الطيبة والقلوب المتسامحة..
أين...؟ 

🔸رحم الله من تغافل من أجل بقاء الود ، ودوام المحبة ، وستر العيوب والزلة..!

🔸ابتسموا وسامحوا ..
واغسلوا قلوبكم من همزات الشيطاين وسوء الظن..!
🔸والتمسوا لأخوانكم وأحبائكم ولو عذراً واحداً من السبعين عذراً..
فنحن في أعوام تتساقط فيها الأرواح بلا سابق إنذار ..!

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم