الصين ترد على التصريحات الامريكية الاخيرة

السبت 1 أغسطس 2020 - 14:12 بتوقيت طهران
الصين ترد على التصريحات الامريكية الاخيرة

المتحدث باسم الخارجية الصينية ينتقد التصريحات الأميركية التي اعتبرتها بلاده معادية للصين، ويردّ على تصريحات وزير الخارجية الأميركي معتبراً أنها تشوّه سمعة الصين.

انتقدت الصين التصريحات الأميركية التي اعتبرتها معادية لها، مؤكدة أن "الشعب الصيني لن تخيفه أقوال وأفعال بعض السياسيين الأميركيين ضد الصين، وسوف يعمل مع شعوب الدول الأخرى لبناء مستقبل أكثر إشراقاً للبشرية". 

وردّ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ونبين خلال لقاء صحفي، على تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ضد الصين في جلسة استماع، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء "شينخوا" الصينية. 

وقال المتحدث إنه "بدلاً من التركيز على التعاون الدولي لتعزيز صحة الشعب الأميركي، قام بومبيو، بصفته وزير الخارجية الأميركي، بتشويه سمعة الصين مراراً لخدمة احتياجاته السياسية الخاصة، وسط أزمة الصحة العامة الناجمة عن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) والأزمات الاقتصادية والعمالة".

ولفت إلى أن "بومبيو مدفوعاً بعقلية الحرب الباردة والأنانية، يجبر المجتمع الدولي على معارضة الشيوعية والصين".

وتابع المتحدث أن "الجهل والغطرسة وقصر النظر والكراهية لا يمكن أن تكون أساس السياسة الخارجية"، مضيفاً أن "تصريحات وتحركات بعض السياسيين الأميركيين المناهضين للصين ستقرب الشعب الصيني على نحو أوثق من الحزب الشيوعي الصيني ليلتف حوله".

وتصاعدت حدة التوتر الدبلوماسي بين الصين والولايات المتحدة في الآونة الأخيرة، عقب إغلاق الولايات المتحدة القنصلية الصينية في هيوستن، ورد بكين بإغلاق القنصلية الأميركية في شينغدو، مع ما رافق ذلك من تبادل الاتهامات بـ"التجسس" و"القيام بأنشطة غير قانونية".

وفرضت بكين سيطرتها في 27 تموز/يوليو على القنصلية الأميركية في شنغدو، وأزالت اللافتات التي تدل على الوجود الأميركي فيها.

ونشرت وسائل إعلام حكومية صينية مقطع فيديو يظهر إنزال العلم الأميركي من على قنصلية تشنغدو.

وارتفع منسوب التوتر في العلاقات الصينية-الأميركية، خصوصاً في الحرب التجارية، وتبادل الاتهامات بالمسؤولية عن كوفيد-19.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم