قلعة «جالشتر»؛ إرث معماري على الطراز القاجاري والأوروبي

الأحد 19 يوليو 2020 - 12:47 بتوقيت طهران
قلعة «جالشتر»؛ إرث معماري على الطراز القاجاري والأوروبي

تعد قلعة "جالشتر" التاريخية والتي تعرف أيضا بـ"عمارت ستوده" أو "قلعة خدا رحم خان" ، إحدى الوجهات السياحية لمحافظة "جهارمحال وبختياري" وتستقطب الكثير من السياح الداخليين والأجنبيين.

تقع قلعة جالشتر في محافظة جهار محال وبختياري وهي تلفيق من العمارة القاجارية والعمارة الاوروبية، فيها أعمدة حجرية منقوشة بنقوش جميلة .

القلعة عبارة عن أثر معماري وحجري ايراني ويبعد عن المدينة خمس كيلومترات. تقع القلعة في منطقة جالشتر والتي كانت مركز لحكم حكام جهارمحال  في العهد الصفوي وكانت تدار بواسطة حكام محليين في القرى والارياف وبعد تنصيب حسين قلي خان حاكم جهار محال في اواسط حكم ناصر الدين شاه تم خلع حكام القرى من مناصبهم واصبحوا يملكون الكثير من الاراضي. تم تشييد قلعة جالشتر التاريخية والمعروفة بقلعة خاني قبل اكثر من 110 سنوات ومنقوش على احد الاعمدة تاريخ 1321 هجري قمري.

تتألف هذه المجموعة التاريخية من حجر كبير فوق المدخل الرئيسي، ومحل سكن الخان، ومحل الاستقبال، والحمام، والمخازن، والاصطبلات. وتتألف من 38 عمودا منقوشا بشكل جميل جدا ومن النقوش عليه بعضها خرافي والبعض اسطوري والبعض يمثل طريقة العيش والبعض يشبه الورد، الطيور، النباتات المختلفة.

ان قاعة جالشتر هي احدى الآثار التاريخية والسياحية في مدينة شهركرد التابعة لمحافظة جهار محال وبختياري الايرانية والتي تجسد الفن والعمارة الايرانية.

يتصل القسم الداخلي للقلعة عن طريق ممر ويوجد فيه 10 أعمدة حجرية منقوشة باشكال مختلفة  تشبه الاشجار والورد والطيور، غرف القلعة منقوشة بنقوش غربية وتمثل مزج بين الفن الايراني والفن الاوروبي، ان هذا النوع من الفن كان في العهد القاجاري ومن النقوش المهمة نذكر الورد، الزهرية، رواية مجنون ليلى، النقوش الاسلامية منها يوسف وزليخا، بعض الايات القرانية .

الحمام في القلعة مزين بالقاشي الازرق الفيروزي والابيض.

السقف ملبس باطارات ولوحات من خشب الجوز وان الشبابيك والابواب كذلك من خشب الجوز، تحوي المجموعة على خمس قاعات وخمس ممرات وعدد الاعمدة فيها 40 عمودا.

 

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم