بحيرة ميانشه.. من سحر الطبيعة

الأربعاء 6 مايو 2020 - 14:05 بتوقيت طهران
بحيرة ميانشه.. من سحر الطبيعة

بحيرة جورت أو ميانشة هي من البحيرات ذات المياه العذبة والتي تقع في محافظة مازندران شمال إيران،

وتزيد مساحة هذه البحيرة عن هكتارين ونصف الهكتار تقريباً وظهرت بفعل زلزال وقع عام 1939م حيث أدى ذلك إلى انسداد مجرى مياه عين ماء وايجاد البحيرة. تُعتبَر البحيرة والغابات المحيطة بها من المناطق التي تتمتع بمشاهد ومناظر طبيعية رائعة.

يُذكَر أن محافظة مازندران إلى جانب محافظة جيلان هما من المحافظات التي تتميز بالغابات والبحيرات والهدوء والجمال الطبيعي. وهي تطل على بحر قزوين. كما أن طبيعتها الخضراء جعلت من المحافظتين مقصداً لرحلات السياح في الشتاء والصيف.

تحمل البحيرة اسم القرية التي تقع فيها بينما يسميها السكان المحليون بحيرة ميانشه

لم يمض على تاريخ البحيرة كثيرا لأنها نشأت وتكوَّنت منذ عام (1939م) إثر زلزال ضرب المنطقة وتسبب بانهيار التربة وقطع مجرى المياه هناك، لذلك تتجمع هذه المياه باستمرار لتغذي هذه البحيرة.

الموقع
تقع بحيرة جورت على بعد 10 كيلومترات من قرية جورت التابعة لقضاء ساري مركز محافظة مازندران المطلة على بحر قزوين. ولا تبعد محافظة مازندران عن العاصمة الإيرانية طهران سوى نحو ساعتين، ما يجعل السفر إليها سهلاً وبسيطاً ودون تكاليف، لاسيما وأن إيران تُعتبَر أرخص دولة للسياح الأجانب على المستوى العالمي.

وبشمال إيران وفي محافظة مازندران وفي الطريق من ساري إلى كياسر بالقرب من قرية جورت وفي قلب الغابات الكثيفة العذراء توجد بحيرة جورت والتي تتميز المنطقة المحيطة بها بمناظر طبيعية عذراء حيث تُعَد هذه البحيرة من أجمل معالم مازندران الملفتة لنظر عشاق الطبيعة الخريفية والسياحة البيئية لا سيما إن كانت رحلاتهم منذ أواسط الخريف أي حوالي أواسط نوفمبر وديسمبر.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم