كورونا يخيم بمخاوفه على مناورة عسكرية اسرائيلية امريكية

الخميس 27 فبراير 2020 - 15:02 بتوقيت طهران
كورونا يخيم بمخاوفه على مناورة عسكرية اسرائيلية امريكية

يثير فيروس كورونا مخاوف وقلق ضباط صهاينة سيشاركون في مناورات عسكرية كبيرة مشتركة لسلاح الجو الصهيوني والامريكي والتي من المقرر ان تجري في فلسطين المحتلة بعد أسبوعين.

جاءت هذه المخاوف من انتشار فيروس كورونا ، في ظل تعليمات الإحتلال الصهيوني بفرض الحجر الصحي على العائدين من إيطاليا 14 يوما جراء انتشار الفيروس.

وصرح عدد من الضباط المشاركين خلال حديثهم لموقع "واينت" العبري ان سلاح الجو الإسرائيلي لا يقدم لهم الأجوبة لأسئلتهم حول كيفية تواجدهم مع مئات الضباط الأمريكيين الذين يتواجدون بشكل دائم في قاعدة عسكرية بجانب مدينة نابولي في إيطاليا، والتي تطالب "إسرائيل" العائدين من هذه الدولة بالدخول الى الحجر الصحي لدى عودتهم من زيارتها.

وذكر الموقع انه في اعقاب تقييم واستشارة أجرتها القوات العسكرية الطبية وسلاح الجو الإسرائيلي امس تقرر اجراء التدريب كما هو مخطط له، وذلك على النقيض من توصيات وزارة الصحة للمستوطنين الصهاينة بالامتناع عن السفر الى خارج فلسطين المحتلة والى إيطاليا تحديدا، ومطالبة العائدين الدخول الى الحجر المنزلي مدة أسبوعين، جاء ذلك بعد انتشار الفيروس هناك، ووفاة 12 شخص واصابة 374 آخرين.

وذكر "واينت" ان المشاورات لا زالت مستمرة بين سلاح الجو الصهيوني والامريكيين وسيجري صباح تقييم وضع خاص.

وقال الموقع ان التناقض بين السياسة حيال المواطنين والقرار بإقامة التدريب العسكري تقف أمام النهج الصارم الذي يتبعه الجيش الصهيوني بالحفاظ على صحة الجنود. في الجيش الإسرائيلي يشددون على عشرات الالاف الجنود باتباع أوامر وزارة الصحة حيال صحة السكان العامة، ولذلك فان السماح لمئات الجنود والضباط بالجيش المشاركة بتدريب عسكري مع جنود أمريكيين يتواجدون بشكل دائم في إيطاليا يثير تساؤلات.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم