الشرطة الايرانية: 280 ألفا من قوات الشرطة مهيؤون للانتخابات

الخميس 20 فبراير 2020 - 14:08 بتوقيت طهران
الشرطة الايرانية: 280 ألفا من قوات الشرطة مهيؤون للانتخابات

أعلن نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الخميس، ان 280 ألف عنصر من قوات الشرطة في جاهزية تامة للانتخابات، 180 ألفا منهم لتوفير الامن لمراكز الاقتراع، و40 ألفا لتأمين محيط المراكز، و60 ألفا قوات احتياط.

وفي شرحه لترتيبات قوى الامن الداخلي لإجراء انتخابات الدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الاسلامية والانتخابات النصفية الخامسة لمجلس خبراء القيادة، قال العميد ايوب سلمياني: منذ شهرين، شكلنا مقرات "الامام علي عليه السلام" الامنية الفرعية، ومن خلال تعبئة كل الامكانات والقوى، والتعاون بين كل المؤسسات والاجهزة المعنية وخاصة حرس الثورة الاسلامية ومنظمة تعبئة المستضعفين، جهزنا كل الترتيبات والتمهيدات اللازمة لإجراء الانتخابات بكل أبهة وعظمة.

وأضاف: في هذا المجال، وضمن توفير الاشراف اللازم ورصد كل التحركات والاحداث بدءا من الحدود وحتى المركز، خططنا لتنفيذ اجراءاتنا ومهامنا.

وأشار نائب قائد قوى الامن الداخلي الى جاهزية قوى الشرطة لإجراء انتخابات آمنة، وتابع: ان اكثر من 280 ألفا من قوات الشرطة في جاهزية تامة، يقوم اكثر من 180 الفا منهم لتوفير الامن في مراكز الاقتراع.

وأكمل: كما ان اكثر من 40 الفا من القوات مسؤولة عن توفير الامن في محيط مراكز الاقتراع بما فيها المحلات والممرات والمحاور والطرق داخل المدن وخارجها.

ولفت الى ان اكثر من 60 ألفا من هؤلاء الـ280 الفا، هم قوات احتياط للتدخل السريع في مختلف نقاط البلاد، فيما اذا حصل تحرك ضد الامن، لنواجه اي عامل لزعزعة الامن في أقصر فرصة ممكنة.

ونوه العميد سليماني الى اننا لم يكن لدينا حتى الآن اية مشكلة امنية، وان كل الظروف والطاقات مهيئة لإجراء انتخابات آمنة ونزيهة وعظيمة ومخلدة، مؤكدا ان جاهزية وفعالية قوات الشرطة ستستمر حتى الانتهاء من اجراء الانتخابات ومرافقة صناديق الاقتراع الى الاماكن المحددة من قبل وزارة الداخلية لفرز الاصوات.

وضمن دعوته أفراد الشعب الايراني عامة الى المشاركة الملحمية في الانتخابات، دعا نائب قائد قوى الامن الداخلي جميع المواطنين الى التعاون مع عناصر الشرطة من اجل إجراء انتخابات آمنة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم