مسؤول عسكري ايراني: القوات الاميركية ستضطر للإنسحاب من المنطقة

الخميس 16 يناير 2020 - 18:19 بتوقيت طهران
مسؤول عسكري ايراني: القوات الاميركية ستضطر للإنسحاب من المنطقة

قال مساعد وكبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة الايرانية اللواء يحيى رحيم صفوي انه في ظل الظروف الحرجة الراهنة في منطقة غرب آسيا واغتيال القائد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس من قبل القوات الارهابية الاميركية، من الضروري تعزيز قدرات الدفاع والأمن وقدرات الردع للقوات المسلحة الايرانية، متوقعا ان القوات الاميركية ستضطر للانسحاب من المنطقة.

واشار اللواء صفوي في كلمة امام طلاب جامعة الإمام علي (ع) للضباط، إلى خطوة حرس الثورة الاسلامية في استهداف القاعدة العسكرية الأميركية في العراق، وقال، ان احد الجنرالات الأميركيين المتقاعدين قال إن ترامب شعر بالرعب لرؤية جموع المعزين الكبيرة التي شاركت في جنازة الشهيد الفريق قاسم سليماني.

وأضاف انه لاول مرة منذ الحرب العالمية الثانية، كانت ايران القوة الوحيدة التي تمكنت من ضرب القواعد الأميركية بالصواريخ وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد باتت قوة إقليمية وان القرار الحاسم للجمهورية الإسلامية الايرانية بضرب القواعد الاميركية بالصورايخ من دون رد اميركي كما ان استهداف الطائرة المسيرة الاميركية التي انتهكت اجواء ايران في الخليج الفارسي وكذلك من دون رد اميركي برهان على شجاعة ايران في اتخاذ القرارات وقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع صفوي، ان الاميركيين ادركوا أنهم ان ردوا على ايران، فإن الآلاف من جنودهم وقواعدهم ستكون في خطر، لذلك تراجعوا. فمجتمعهم لا يتحمل مقتل عدة آلاف من قواتهم العسكرية في فترة قصيرة وبالطبع ان سياسية الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على تجنب الدخول في الحرب.

وأشار صفوي إلى خصوصيات الرئيس الأميركي، وقال، ان الرئيس الحالي للولايات المتحدة لا يدرك بشكل كامل المفاهيم السياسية والأمنية والقانون الدولي والعلاقات وما زال لا يعرف كنه قوة الثورة الإسلامية والقيادة والشعب الإيراني العظيم والقوات المسلحة الإيرانية ويبدوا ان حظوظ ترامب في الانتخابات الاميركية المقبلة قد تضاءلت جراء فشله في سوريا واليمن وجريمة اغتيال الشهيدين الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس وان الدماء الطاهرة للشهيدين ستنهي الهيمنة العسكرية الاميركية في العراق وسوريا وافغانستان والخليج الفارسي وان القوات الاميركية ستضطر للانسحاب من منطقة غرب آسيا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم