"سراب".. كتائب القسام تخترق الإستخبارات الإسرائيلية

الأربعاء 18 ديسمبر 2019 - 10:22 بتوقيت طهران
"سراب".. كتائب القسام تخترق الإستخبارات الإسرائيلية

كشف القائد الأمني لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" عن تفاصيل من العمليات الأمنية المهمة تحت اسم "سراب".

واعلن القائد في هذا السياق إحباط مخطط كبير للعدو الصهيوني بتشريك وتخريب الصواريخ بعيدة المدى وذلك من خلال استدراجه وتوريطه للعمل مع مصدر تابع للمقاومة.

وكشف القائد الأمني في حديث لقناة "الميادين" عن تمكن المقاومة من مصادرة مضبوطات تقنية أرسلها العدو إلى المصدر المزدوج وحيازتها مكالمات هاتفية مسجلة بين الضباط الصهاينة والمصدر المذكور.

وقد عمد ضابط الشباك الى التواصل مع العميل المفترض وقام بتدريبه على كيفية استخدام جهاز خاص لتصوير الصواريخ ومنصات اطلاقها تمهيداً لتفكيكها وتاكد للمقاومة ان الهدف الاساس هو استهداف قوتها الصاروخية .

الفيلم كشف ايضاً كيف حاول العدو الاسرائيلي زرع اجهزة رصدٍ لمنصات الصواريخ بغية ضربها لاحقاً من الجو .

 واظهر الفيلم كيف ان كتائب القسام وعبر العميل المفترض وجه صفعةً قوية لقادة الشباك  بعد ان افصح عبر العميل المفترض عن كل مخططاتهم على مدى عاميين وكان يسير كما تريده كتائب القسام وبتوجيهاتها وان الصواريخ التي كان من المفترض ان تنفجر انطلقت الى اهدافها بدقة عالية.

من جهتها كشفت كتائب عز الدين القسام عن الاهداف التي اراد الاحتلال الاسرائيلي تحقيقها من هذه العملية الامنية وهي تدمير القدرات الصاروخية للمقاومة وتحديد مواقع الراجمات واستهدافها في اوقات التصعيد وارباك المنظومة الصاروخية والامنية للمقاومة .

اما اهداف امن المقاومة في قطاع غزة فكانت احتواء مخطط العدو من خلال خطة كاملة لخداعه، استدراج العدو وكشف ادواته ونياته ومفاجاة العدو في اي جولة او تصعيد بفشل مخططاته، وزعزعة ثقة العدو بادواته الامنية وقدراته الاستخبارية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم