اللواء سلامي يحذر من اثارة الفتن ويتوعد بضرب المصالح الامريكية

الخميس 12 ديسمبر 2019 - 17:11 بتوقيت طهران
اللواء سلامي يحذر من اثارة الفتن ويتوعد بضرب المصالح الامريكية

حذر القائد العام لحرس الثورة اللواء حسين سلامي، اعداء الجمهورية الاسلامية بانهم لو لم يكفوا عن اثارة الفتن فان الشعب الايراني سيجعل مصالحهم في خطر.

وقال اللواء سلامي في تصريح ادلى به اليوم الخميس خلال مراسم افتتاح عدة مشاريع انمائية وخدمية في مدينة شهر ري جنوب العاصمة طهران، انه وبشهادة التاريخ لم تتعرض دولة كما تعرضت الجمهورية الاسلامية الايرانية للتهديد والحظر الا ان الشعب الايراني العظيم شعب بارع في تيئيس الاعداء.

واضاف، ان الشعب الايراني يعلم بان جميع مشاكل البلاد الاقتصادية تعود لاجراءات الحظر والتهديدات الظالمة من قبل الاعداء ولن يلجأ ابدا لبناة الحظر للتخلص من هذه المشاكل.

واعتبر ان الاعداء اليوم في حال التراجع عن مواقفهم واضاف، ان الاعداء يسعون وهم في حال التراجع لخلق مختلف انواع المشاكل ومنها الفتنة والفوضى للجمهورية الاسلامية الايرانية ولكن عليهم ان يعلموا بان الشعب الايراني العظيم سيحبط بوعي كامل كل مخططاتهم البغيضة.

وقال اللواء سلامي، ان الشعب الايراني يعي تماما بان الاعداء يسعون فقط لارغام الجمهورية الاسلامية على الاستسلام والتراجع عن مواقفها ونشر الفقر وزعزعة الامن فيها وهم لا يتوانون عن بذل اي جهد في هذا السياق.

واكد بان الضغوط القصوى من قبل الاعداء من شانها ان تؤدي للمزيد من صمود وترسيخ ايمان وارادة الشعب الايراني، لذا على الاميركيين واذنابهم الاقليميين اعادة النظر في سياساتهم.

واشار الى احداث الشغب الاخيرة التي وقعت في البلاد بذريعة رفع اسعار البنزين وقال، ان الشعب بحضوره في الساحة في الوقت المناسب قد تصدى للفتنة الا انه على الاعداء الاقليميين والدوليين الذين كانوا ضالعين في هذه القضايا ان يعلموا بانهم سيتلقون صفعة قوية من الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد اللواء سلامي، انه على الاعداء ان يعلموا بانه ان لم يكفوا عن اثارة الفتنة فان الشعب الايراني العظيم سيجعل مصالحهم في المنطقة في خطر.
 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم