"عاش الشعب".. أغنية مغربية تدخل صاحبها للسجن لانتقاده السلطة والملك

الأحد 10 نوفمبر 2019 - 11:51 بتوقيت طهران
"عاش الشعب".. أغنية مغربية تدخل صاحبها للسجن لانتقاده السلطة والملك

ركزت أغنية "عاش الملك" المغربية، في كلماتها على معاناة الشعب المغربي، حيث تنتقد حجم الفساد المستشري في البلاد، وتوجه نقداً صارماً للسلطة المغربيّة والملك محمد السادس.

عنوان الأغنية "عاش الشعب" يلغي شعار "عاش الملك" الذي لطالما يتردد في الاحتفالات والمناسبات الرسميّة المغربية.

بأقل من أسبوعين، تخطت أغنية "عاش الملك" المغربية حاجز الـ11 مليون مشاهدة على موقع "يوتيوب".

الأغنية التي أدّاها مغنيي "الراب" المغاربة الثلاثة سيمو الكناوي، يحيى السملالي (لزعر) وولد لكرية، تركز في كلماتها على معاناة الشعب المغربي، وتنتقد حجم الفساد المستشري في البلاد، موجهةّ نقداً صارماً للسلطة المغربيّة والملك محمد السادس.

واعتقل أحد المغنيين الثلاثة سيمو الكناوي بعد أيام قليلة من إطلاق الأغنية، فيما نفت الشرطة المغربية ارتباط اعتقاله بالأغنية، مشيرةً إلى أن أمر اعتقاله "جاء بناء على فيديو سابق على يوتيوب أساء للشرطة والأمن المغربي".

من جهته، أكد عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لوكالة "رويترز"، أنّ اعتقال الكناوي"مرتبط بشكل مباشر بأغنية عاش الشعب"، معتبراً أنّ اعتقاله "يدخل في إطار التضييق الممارس على مختلف المجالات على رأسها حرية الرأي والتعبير والصحافة".

وستعقد محاكمة الكناوي في 14 تشرين الثاني/ أكتوبر، بعد أن رفضت هيئة الحكم بالمحكمة الإبتدائية لمدينة سلا، إطلاق سراحه مؤقتاً.

المغني يحيى السملالي المعروف بـ"لزعر" تضامن مع زميله، مؤكداً مشروعيّة الأغنية، وما قاموا به.

لزعر شدد على أنّ الفرقة "لا تمانع دخول السجن في سبيل التعبير عن فنها"، معبراً عن ارتياحه لـ"تضامن الشعب المغربي معهم".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم