الناقلة غريس1 تبحر تاركة وراءها قيودا استعمارية محطمة

الجمعة 16 أغسطس 2019 - 07:47 بتوقيت طهران

بعد نحو ستة اسابيع على عملية القرصنة البحرية البريطانية ضد ناقلة النفط الايرانية غريس واحد، ها هي الناقلة تبحر حرة نحو مياه البحر الابيض المتوسط تاركة وراءها قيودا استعمارية محطمة.

الافراج عن الناقلة غريس واحد جاء بامر مباشر من محكمة جبل طارق وصدر صباح الخميس، الا ان تنفيذه شهد عرقلة وتاخيرا بسبب طلب ارسلته وزارة العدل الاميركية لمحكمة جبل طارق مرفق ببعض النقاط التي لم يكشف عن فحواها.

وقال تشارلز غوميز محامي محلي حضر جلسة الاستماع: "لم تعد السفينة تخضع لنطاق عقوبات الاتحاد الأوروبي ولهذا السبب لا يوجد شيء يدعو لمواصلة اعتقال السفينة، وبالتالي يمكن للسفينة أن تغادر على الفور".

وبعد ساعات على المحاولة الاميركية صدر قرار عن القضاء في جبل طارق بالافراج الفوري عن الناقلة، الامر الذي دفع رئيس حكومة منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا فابيان ريكاردو لاصدار امر برفع قرار التحفظ على الناقلة والسماح لها بالابحار.

وفي اول رد فعل ايراني اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف فشل الولايات المتحدة في تنفيذ سياسياتها العدائية تجاه ايران.

وقال ظريف عبر تغريدة: انه وبعد ان فشلت الولايات المتحدة في تحقيق اهدافها من خلال الحرب الاقتصادية وحرمان مرضى السرطان من الادوية، فان الولايات المتحدة حاولت اساءة استخدام النظام القانوني لسرقة الممتلكات الايرانية في البحار، واضاف ان محاولة القرصنة الاميركية ضد حاملة النفط الايرانية تكشف عن مدى ازدراء ترامب للقوانين.

نائب قائد حرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي اكد، ان ايران لقنت الاعداء درسا تاريخيا بعدم اختبار جهوزيتها الميدانية، وقال: ان احدا لم يكن يتصور ان ايران قادرة على اسقاط طائرة اميركية من دون طيار او توقيف سفينة بريطانية بعد تعديها على قوانين الملاحة.

شاهد الفيديو المرفق...

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم