بيان المرجع السيستاني في ذكرى فتوى الجهاد الكفائي

الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:07 بتوقيت طهران
بيان المرجع السيستاني في ذكرى فتوى الجهاد الكفائي

أصدر مكتب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، الجمعة، بياناً بمناسبة الذكرى الخامسة لفتوى الجهاد الكفائي، فيما اكد أن النصر لم يكن ليتحقق لولا تكاتف العراقيين وتلاحمهم وتوحيد صفوفوهم وتجاوز القوى السياسية لخلافاتهم، فضلاً عن تعاون الدول الصديقة والشقيقة.

وقال احمد الصافي وكيل المرجع الاعلى في كربلاء خلال خطبة صلاة الجمعة، "في مثل يوم امس الثالث عشر من حزيران من عام 2014 اي قبل خمس اعوام انطلق من هذا المكان المقدس نداء المرجعية الدينية العليا وفتواها الشهيرة بوجوب الدفاع الكفائي، حيث دعت العراقين القاردين على حمل السلاح للانخراط في القوات الامنية للدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته امام هجمة الارهابيين الدواعش الذين اجتاحوا مساحات واسعة من المحافظات وباتوا يهددوا العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الاخرى ايضا".

وتابع الصافي، أن "رجال العراق الابطال هبوا شيبا وشبانا ومن مختلف الشرائح بعد تلك الدعوة واندفعوا الى ساحات القتال بحماس وهمة لاتوصف، وخاضوا عشرات المعارك الضارية لاكثر من ثلاث سنوات بهمة الية تجلت بها الصور السامية وقدموا عشرات الآلاف من الشهداء واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين لانقاذ الوطن الغالي وفدائا للحرمات المقدسات حتى من الله عليهم بالنصر المؤزر ولتتخلص الارض نمن الارهاب".

واشار الصافي الى أنه "لم يكن يتحقق النصر والنجاح التاريخي العظيم لولا تكاتف العراقيين وتلاحمهم وتوحيد صفوفوهم وتجاوز القوى السياسية لخلافاتهم، بالاضافة الى تعاون الدول الصديقة والشقيقة ومساهمتها الفاعلة في دحر الارهاب الداعش.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم