روسيا تؤكد بان لا علامات على انسحاب أمريكا من سوريا

الإثنين 28 يناير 2019 - 21:15 بتوقيت طهران
روسيا تؤكد بان لا علامات على انسحاب أمريكا من سوريا

أعلن السفير الروسي في الأردن، بوريس بولوتين، أنه لا توجد مؤشرات حقيقية على بداية انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، مشيرا إلى أن بلاده تنسق مع الأردن حول هذا الموضوع.

وقال السفير بولوتين، في مقابلة مع وكالة نوفوستي أجرتها معه في عمّان ونشرتها اليوم الاثنين: "فيما يتعلق بانسحاب القوات الأمريكية، تم الإعلان عن ذلك، لكن حتى الآن لم نشهد بداية هذا الانسحاب".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في ديسمبر الماضي عن قراره سحب قوات بلاده المنتشرة على الأراضي السورية دون أي سند شرعي.

وفي الوقت نفسه، أشار السفير إلى أنه في حال انسحاب القوات الأمريكية، فإن تنسيق روسيا مع الأردن سيستمر. وقال: "بالطبع، لدينا عدة أدوات للتنسيق مع زملائنا الأردنيين، حيث نقوم بتبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف مع الجانب الأردني".

وقال السفير الروسي في عمان "إن التنسيق بين روسيا والأردن والولايات المتحدة بشأن قضية مخيم "الركبان" للاجئين على الحدود بين الأردن وسوريا مستمر، وإن موسكو تنسق مع الأردن بشأن أداء منطقة خفض التصعيد الجنوبية.

وأعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في 8 يناير الجاري إمكانية عقد لقاء بين روسيا والأردن والولايات المتحدة حول مخيم الركبان السوري للاجئين قريباً. ووفقا له، لم يتم التخطيط لعقد اجتماع محدد في المستقبل القريب بسبب وجود تنسيق مستمر للأطراف، لكنه لم يستبعد عقد اجتماع قمة.

وقال الدبلوماسي الروسي: "هناك آلية للتنسيق الروسي الأردني في عمان بشأن قضية الركبان وانضم إليها ممثل للولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة. والمشاورات وما زالت مستمرة".

وأوضح أن الاجتماعات تجري الآن على مستوى الخبراء.

كما أشار بولوتين إلى الأداء الناجح لمنطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا. وقال: "هذه التجربة ناجحة، ونجاح هذا الأمر يعود للتنسيق بين الاتحاد الروسي والأردن". وفي الوقت نفسه، أشار إلى دور دمشق في التأثير على العمل الناجح لمنطقة خفض التصعيد.

وأعلن السفير أن موسكو تأمل في تطبيع العلاقات بين دمشق وعمان وتراقب كل خطوة في هذا الاتجاه، وأكد بولوتين أن تطبيع العلاقات بين دمشق وعمان قضية ثنائية حصرا. وقال "نريد من دول المنطقة تطبيع العلاقات، بما في ذلك سوريا والأردن. ونحن نتابع كل خطوة في هذا الاتجاه - فتح نقطة تفتيش جابر - نسيب، زيارات الوفود الاقتصادية، وزيادة مستوى البعثة الدبلوماسية للأردن في المنطقة".

ووصف الدبلوماسي الروسي التنسيق بين موسكو وواشنطن بشأن سوريا ومكافحة الارهاب بأنه "مثال نادر". وقال بولوتين "عندما تتعاون روسيا والولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب وعلى موضوع سوريا ككل، قد يكون هذا التعاون مفيدا".

ويقع مخيم اللاجئين السوريين "الركبان"، عند مثلث الحدود السورية الأردنية في جنوب شرق محافظة حمص، على بعد 55 كلم من القاعدة الأمريكية في التنف.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم