آهار.. لمسة من الطبيعة الغنّاء

الأحد 20 ديسمبر 2020 - 13:55 بتوقيت طهران
آهار.. لمسة من الطبيعة الغنّاء

للرحلة إلى الأرياف والقرى وخاصة تلك المليئة والمكثفة بالأشجار تجربة مختلفة تماماً يحلمها الكثيرون حيث تمنح احساسا بالراحة والمتعة والحيوية والهدوء.

تقع هذه القرية في شمال شرق طهران في منطقة (شميران) وتعتبر من أجمل القرى السياحية في إيران وأفضلها طقساً وذلك لوجود الماء والخضار والحدائق والبساتين والتي تبعث في الأذهان عند رؤيتها أجمل الذكريات، والتي تجعلها من أهم معالم الجذب السياحي في تلك المنطقة.


مميزات قرية «آهار»

تعد مكاناً سياحياً للفصول الأربعة، ففي جميع فصول السنة يمكن أن تراها ملأى بالسياح والرياضيين، إذا كنت من عشاق السياحة الريفية فإننا ننصحك بالذهاب إلى قرية أهار، فوجود الجبال والوديان فيها بالإضافة إلى الطبيعة العذراء الخلابة تجلها مقصداً للرياضيين ومتسلقي الجبال وطبيعتها مقصد المصورين الذين يريدون ثبت لحظات وموضوعات تاريخية رائعة الجمال، ولا تتوقف خصائص قرية أهار السياحية عند هذا الحد، وذلك بسبب وجود شلال (شكرآب) وشلال (ده تنكه) و(قلعة دختر)، بالإضافة إلى أن هذه القرية تقع على المسير بإتجاة القمم الجبلية، قمة (توجال) وقزقونجال.

أنهار قرية «آهار»

هناك نهرين أساسيين يعبران القرية السياحية وهما اللذين يضفيان عليها هذا الرونق الرائع حيث يحافظان على نظارة الأشجار وخضرتها طيلة العام، الأول اسمه نهر (شكرآب) ويبلغ طوله نحو 15 متر  النهر الآخر (بيش كنك) والذي ينحدر من مرتفعات (كاجره) و(سي بال)، وأما النهر الثالث (جاجرود) فهو يتشكل من إتحاد النهرين السابقين .

نصائح السفر إلى «آهار»

 أهم شيء هو المحافظة على جمال الطبيعة. يجب أن يأخذ الشخص معه كل ما يحتاجه في تلك المنطقة من ملابس وأغطية وأطعمة وملابس دافئة كونها منطقة جبلية تتقلب فيها درجات الحرارة من وقت لآخر.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم