سفير ايراني: على بريطانيا ان تدين اغتيال الشهيد فخري زادة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 08:51 بتوقيت طهران
سفير ايراني: على بريطانيا ان تدين اغتيال الشهيد فخري زادة

وصف السفير الإيراني في لندن، اغتيال الشهيد محسن فخري زادة بأنه انتهاك صارخ للقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان، داعيا بريطانيا ان تدين صراحة ودون تأخير هذه الجريمة النكراء.

ونشر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لندن، حميد بعيدي نجاد، تغريدة على صفحته الشخصية في "تويتر" يوم السبت، قال فيها: إن اغتيال الدكتور فخري زادة كعالم متفاني هو انتهاك واضح للقانون الدولي وقيم ومعايير حقوق الإنسان.

واضاف: نتوقع من الحكومة البريطانية أن تدين بشكل صريح وقاطع هذه الجريمة والعمل الاستفزازي.

وأكد بعيدي نجاد ان ايران تحتفظ بحق الرد بالمثل والانتقام.

كما كتب السفير الايراني على قناته في موقع "تلغرام": كان الشهيد الكبير الدكتور فخري زادة من العلماء الملتزمين الذين كرسوا حياته المباركة لتعزيز العلوم والقدرات الوطنية للبلاد وضحى بحياته ايضا في هذا الطريق.

واردف قائلا: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتسامح بالتأكيد عن دماء هذا الشهيد وستنتقم له، ونتوقع من الحكومات والمنظمات الدولية إدانة واضحة وقاطعة لهذا الاغتيال الجبان، في هذا السياق، وبصفتي سفير جمهورية إيران الإسلامية لدى بريطانيا، ادعو الحكومة البريطانية الى الإدانة الواضحة لهذا العمل اللاإنساني من قبل الاستكبار العالمي والصهيونية.

يذكر ان رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الايرانية الدكتور محسن فخري زادة، استشهد عصر  الجمعة أثر اعتداء ارهابي مسلح على سيارته في اطراف طهران.

تجدر الاشارة الى ان الحكومة البريطانية لم تتخذ لحد الآن موقفا بهذا الخصوص.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أدان عملية الاغتيال، واصفاً العمل بـ "الإجرامي". وجاء في بيان صحافي السبت على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "هذا عمل إجرامي ويتعارض مع مبادئ احترام حقوق الإنسان"، معتبرا أنه "في ظل هذه الأوقات المضطربة، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تظل جميع الأطراف هادئة وأن تمارس أقصى درجات ضبط النفس، وذلك لتجنب تصعيد الوضع الذي لا يمكن أن يصب في مصلحة أحد".

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم