كهف قشم الملحي.. عالم جيولوجي فريد

الأربعاء 11 نوفمبر 2020 - 15:23 بتوقيت طهران
كهف قشم الملحي.. عالم جيولوجي فريد

تتمتع جزيرة قشم بروائع متميزة تستوقف السائح في أول نظرة فمنها كهفها الشهير عالميا، يبلغ طول كهف الملح الواقع جنوب جزيرة قشم في ايران حوالي 6580 متراً. وهو أطول كهف ملحي في العالم وقد أضافت المياه الملحية التي تجري في قعر هذا الكهف منظرً جميلا جداً لهذا الكهف.

تسببت رطوبة الجزيرة ونفوذ المياه الى داخل الكهف وتقطير المياه المشبعة بالملح على الصواعد الى تغيير شكلها بشكل متواصل.
يحتوي كهف «نمكدان»‌ (الكهف الملحي) على بحيرة ملحية بعمق متر واحد حيث تقع على بعد 160 متر من مدخل الغار. ويحتوي أيضاً على نهر تحت الأرض يجري في عمق  الجبال الملحية حيث أنه وعندما يمر على الطبقة الملحية للجبل ينحل الملح في مياهه ويُكمل مجراه إلى سفح الجبل, هناك يشكل جريان المياه بحيرة طبيعية داخل حفرة من الكهف حيث يطلي اللون الأبيض الجهة المقابلة للبحيرة (أي سقف هذه الحفرة من الغار).

ان مغارة الملح في قشم هي احدى روائع العالم التي تعتبر جزءاً من منتزه الجغرافيا في جزيرة قشم وهي منتزه الجغرافيا الوحيد في ايران والشرق الاوسط وقد تم تسجيلها من قبل منظمة اليونسكو والمنتزهات الجغرافية العالمية.

يبلغ طول هذا الغار الذي يعتبر اطول غار ملحي في العالم، اكثر من 6 كيلومترات وارتفاعه 237 متراً ويحتوي على قناديل وبلورات ملحية وتجري فيه وتخرج منه المياه المالحة وتقع على بعد 90 كيلومتراً من مدينة قشم وهي تضفي جمالاً خلاباً على المنطقة وتجعلها من روائع العالم . هذا الغار يحتوي على عدة صالات كبيرة وصغيرة واولها على بعد 670 متراً من مدخل الغار.

المياه الجوفية تنبع من داخل غار الملح ومع خروجها من الغار تشبه نبعاً للملح في سفح الجبل وتتجمع في حفرة هناك وتظهر وكأنها ثلوج شتوية . هذا الغار وبسبب احتوائه على افضل انواع الاملاح يعتبر مكاناً مناسباً للمصابين بمرض الربو.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم