بالفيديو... طفلة تنجو بمعجزة من زلزال تركيا!

الثلاثاء 3 نوفمبر 2020 - 22:38 بتوقيت طهران

انتشلت فرق الإغاثة التركية طفلة في الثالثة من العمر من تحت أنقاض مبنى مهدم وذلك بعد مرور91 ساعة على وقوع الزلزال الذي ضرب محافظة إزمير.

وكتبت النجاة لطفلة صغيرة في الثالثة من العمر، بمعجزة الهية ، بعد مرور اكثر من تسعين ساعة على الزلزال القوي الذي ضرب غرب تركيا.

فرق الإغاثة تمكنت وفي اليوم الرابع من وقوع الزلزال من سحب الطفلة عايدة جيزغين من تحت أنقاض مبنى مهدم في بلدة بايرقلي بمحافظة إزمير الاكثر تضررا.

وقال رئيس بلديتها تونج سويار، انهم شهدوا معجزة بانتشال رجال الانقاذ الطفلة، وهي على قيد الحياة، معتبرا ذلك بمثابة فرح يرافق الألم الكبير الذي عاشته المنطقة.

وقال إبراهيم توبال ، عضو فريق الإنقاذ:"في الساعة الحادية والتسعين بعد الزلزال وصلنا إلى الطفلة عايدة، الفرح الذي شعرنا به في تلك اللحظة لا يوصف. جعلنا المنطقة بأكملها صامتة، حتى نتمكن من سماع صوتها الضعيف".

واكد أحمد سيليك ، عضو فريق الإنقاذ :"كانت هادئة للغاية ، على الرغم من ضيق المكان الذي كانت فيه وسط الأنقاض وطلبت ان تشرب الماء والعيران".

وقال رجال الانقاذ انهم علموا بوجود شخص على قيد الحياة في الموقع مساء الاثنين فعملوا جاهدين طوال الليل للوصول الى الطفلة مشيرين الى انها ابلغتهم ان والدتها لا تزال مطمورة تحت الأنقاض.

ويأتي انقاذ عايدة بعد ساعات من انقاذ فتاتين ايضا على قيد الحياة من تحت أنقاض مبنى منهار في محافظة إزمير، ما اثار الآمال باحتمال انقاذ المزيد من الاشخاص.

وفي حين اضطر آلاف الأشخاص الى قضاء ليلتهم الرابعة في الخيم، اثر تضرر عشرات المباني في آزمير، وخشية حصول هزات ارتدادية متكررة اعلنت الهيئة الحكومية التركية لادارة الكوارث، ان حصيلة الزلزال الأكثر دموية الذي يضرب تركيا هذا العام، والذي بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر، ارتفعت الى أكثر من 100 قتيل ونحو994 جريح ومصاب لافتة الى ان 147 منهم لا يزالون في المستشفى.

واكدت الهيئة التركية أن رجال الانقاذ يواصلون جهود البحث عن ضحايا او ناجين وخصوصا بين انقاض المبنى المؤلف من5 طوابق الذي انهار في محافظة ازمير.

للمزيد شاهد الفيديو المرفق...

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم