اكتشاف أثري ضخم للمرة الثانية في أسبوع في مصر

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 22:08 بتوقيت طهران
اكتشاف أثري ضخم للمرة الثانية في أسبوع في مصر

أعلنت السلطات المصرية، عن اكتشاف أثري كبير بمنطقة سقارة في محافظة الجيزة، وهو الثاني خلال أسبوع، بعد كشف أولي يرجع تاريخه إلى فترة ما قبل الميلاد.

واكتشفت بعثة أثرية في المنطقة 14 تابوتا داخل إحدى الآبار، ليرتفع إجمالي التوابيت المكتشفة في هذا المحيط إلى 27 تابوتا مغلقا.

وأوضح الموقع أن الكشف الجديد الذي أعلن عنه، أمس السبت، يأتي بعدما عثر المستكشفون في المنطقة على 13 تابوتا مغلقا منذ أكثر من 2500 عام.

وقالت البعثة في بيان رسمي، إن "أعمال الحفر ما زالت مستمرة للكشف عن المزيد من أسرار هذا الكشف والإعلان عن تفاصيله قريبًا في مؤتمر صحفي بمنطقة آثار سقارة".

وتشير الدراسات المبدئية إلى أن هذه التوابيت مغلقة تماما، ولم تُفتح منذ أن تم دفنها وأنها ليست الوحيدة، فمن المرجح أن يتم العثور على المزيد منها داخل النيشات الموجودة بجوانب الآبار، حسبما ذكر الموقع.

إلى الآن، لم يتم تحديد هوية ومناصب أصحاب هذه التوابيت أو عددها الإجمالي، ولكن سيتم الإجابة على هذه الأسئلة خلال الأيام القليلة القادمة من خلال استمرار أعمال الحفر.

وكشفت البعثة، الأسبوع الماضي، عن مقابر صخرية جديدة ترجع إلى 2500 عام وتضم توابيت مزخرفة بنقوش بديعة وتحتوي على مومياوات في حالة حفظ جيدة، في كشف يحمل قيمة علمية كبيرة، حيث من المنتظر أن يسبر غور المزيد من أسرار الحضارة المصرية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم