توسل بالنبي وآله للأديب البوصيري

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 15:15 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- من القلب: الحلقة 9

السلام عليکم أيها الإخوة والأخوات ورحمة الله، معکم في لقاء آخر من هذا البرنامج يسرنا أن نقرأ لکم فيه بعض أبيات إحدى المدائح النبوية الغراء لشاعر قصيدة (نهج البردة) في مدح الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وآله – علم أدباء مصر في القرن الهجري السابع شرف الدين محمد بن سعيد البوصيري، وفي أبيات هذه الحلقة إشارات جميلة إلى برکات التوسل إلى الله بمحمد وآله – عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام –، قال رحمه الله مخاطبا الرسول الأکرم – صلى الله عليه وآله –:

قد جئت أستسقي مکارمک التي

يحيا بها القلب الموات ويخصب

يا من يرجى في القيامة حيث لا

أم ترجى للنجاة ولا أب

يا فارج الکرب العظام وواهب الـ

منن الجسام إليک منک المهرب

هب لي من الغفران رب سعادة

ما تستعاد ونعمة ما تسلب

أيضيق بي أمر وباب المصطفى

في الأرض أوسع للعفاة وأرحب

لا تقنطي يا نفس إن توسلي

بالمصطفى المختار ليس يخيب

أنى يخيب وقد تعطر مشرق

بمدائحي خير الأنام ومغرب

آل النبي ومن لهم بالمصطفى

مجد على السبع الطباق مطنب

حزتم عظيما من تراث نبوة

ما کان دونکم لها من يحجب

الله حسبکم وحسبي أنني

في کل معضلة بکم أتحسب

يا سادتي حبي لکم ما تنقضي

أعماره وحباله ما تقضب

من معشر نزلوا الفلا فحصونهم

بيد بأطراف الرماح تؤشب

ما فيهم لسنان عيب مطعن

کلا ولا لحسام ريب مضرب

وعلى الخصاصة يؤثرون بزادهم

ويلذ من کرم لهم أن يسغبوا

لا تنزع اللوام أثواب الندى

عنهم ويخصب جودهم أن يجدبوا


رزقنا الله وشاعر هذه الحلقة المرحوم شرف الدين البوصيري ورزقکم إخوتنا مستمعي إذاعة طهران صوت الجمهورية في إيران شفاعة المصطفى وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، إنه سميع مجيب.
وبهذا ينتهي لقاء اليوم من برنامجکم (من القلب)، شکرا لجميل الإصغاء ودمتم بألف خير.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم