الرئيس روحاني : جهتان عملتا على الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي

الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 17:07 بتوقيت طهران
الرئيس روحاني : جهتان عملتا على الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان الصين وروسيا التزمتا بتعهداتهما النووية لكن الدول الاوروبية الثلاث لم تلتزم بتعهداتها في الاتفاق النووي.

وقال الرئيس الايراني حسن روحاني خلال مؤتمر صحفي عصر اليوم الاثنين بمشاركة حشد من ممثلي وسائل الاعلام المحلية والاجنبية الى ان السعودية والكيان الصهيوني عملا ما يستطيعون لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

واضاف : اجتزنا سقف 300 كلغ لليورانيوم المخصب وبدأنا بانتاج الماء الثقيل وزدنا من نسبة تخصيب اليورانيوم مؤكدا : سندخل قريبا اجهزة الطرد المركزي من الجيل التاسع في مجال تخصيب اليورانيوم.

وحول مبادرته حول السلام في هرمز قال الرئيس روحاني: قد ارسلنا نص مبادرة "السلام في هرمز" الى 8 دول في الخليج الفارسي.

وحول زيارة رئيس الوزراء الباكستاني الاخيرة الى طهران قال الرئيس روحاني ان عمران خان خلال زيارته الى طهران كان يريد الاستماع الى وجهات نظر ايران قبل توجهه الى السعودية.

وحول استهداف ناقلة نفط ايرانية قرب المياه السعودية فجر الجمعة الماضي قال الرئيس روحاني: ما حصل من استهداف هذه الناقلة في البحر الاحمر اوجد بعض المشاكل ونعتقد ان هناك تورط دولة.

واضاف : نحن نستطيع ان نعلن بقوة اليوم ان مؤامرات امريكا والاستكبار العالمي والصهيونية والرجعية في المنطقة التي دبرت لتوجيه ضربات جادة الى البلاد، بلغت نهايتها اليوم، وقد اقرّ هؤلاء جميعا باننا تمكنا بذكاء وصبر ومقاومة من الصمود وتجاوز الظروف المتازمة او شبه المتازمة الراهنة.

واشار روحاني الى مسيرة الاربعين المليونية لهذا العام؛ مؤكدا ان حضور الشعب الايراني في هذه المسيرة اكثر شموخا وحماسا من السوات الماضية؛ معربا عن شكره وتقديره لجهود كافة المؤسسات والجهات الحكومية وغير الحكومية التي ساهمت في دعم مسيرة الاربعين الحسينية (ع)، وابناء الشعب، فضلا عن الحكومة والشعب العراقيين على حسن ضيافتهم وخدماتهم التي يقدموها الى هؤلاء الزوار.

كما تطرق الى الظروف العسيرة الناجمة عن الحظر خلال السنوات الاخيرة الماضية في البلاد؛ مبينا ان الاجانب وبعض المحليين الاقتصاديين توقعوا بان هذه الظروف ستزداد سوءا خلال السنوات القادمة ايضا، كما ان بعض المحللين تكهنوا بزيادة التضخم الى 3 اضعاف.

وتابع : لكن لحس الحظ استطاع الشعب الايراني العظيم والمسؤولون في الجمهورية الاسلامية الايرانية العبور من هذه العاصفة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم