دعاء وزيارة يوم السبت

السبت 4 إبريل 2020 - 08:24 بتوقيت طهران

دعاء وزيارة يوم السبت وهو يوم رَسول اللهِ النبيّ محمَّد (صلى الله عليه وآله وسلم) وباسمه الشريف.

دُعَاءُ يَوْمِ السَّبْت‏
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
بِسْمِ اللَّهِ كَلِمَةِ الْمُعْتَصِمِينَ ، وَ مَقَالَةِ الْمُتَحَرِّزِينَ ، وَ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ جَوْرِ الْجَائِرِينَ‏ ، وَ كَيْدِ الْحَاسِدِينَ ، وَ بَغْيِ الطَّاغِينَ ، وَ أَحْمَدُهُ فَوْقَ حَمْدِ الْحَامِدِينَ .
اللَّهُمَّ  أَنْتَ الْوَاحِدُ بِلَا شَرِيكٍ ، وَ الْمَلِكُ بِلَا تَمْلِيكٍ ، لَا تُضَادُّ فِي حُكْمِكَ ، وَ لَا تُنَازَعُ فِي مُلْكِكَ
أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُولِكَ ، وَ أَنْ تُوزِعَنِي مِنْ شُكْرِ نَعْمَائِكَ مَا يَبْلُغُنِي فِي غَايَةِ رِضَاكَ ، وَ أَنْ تُعِينَنِي عَلَى طَاعَتِكَ وَ لُزُومِ عِبَادَتِكَ وَ اسْتِحْقَاقِ مَثُوبَتِكَ بِلُطْفِ عِنَايَتِكَ ، وَ تَرْحَمَنِي بِصَدِّي عَنْ مَعَاصِيكَ مَا أَحْيَيْتَنِي ، وَ تُوَفِّقَنِي لِمَا يَنْفَعُنِي مَا أَبْقَيْتَنِي .
وَ أَنْ تَشْرَحَ بِكِتَابِكَ صَدْرِي وَ تَحُطَّ بِتِلَاوَتِهِ وِزْرِي .وَ تَمْنَحَنِي السَّلَامَةَ فِي دِينِي وَ نَفْسِي ، وَ لَا تُوحِشَ بِي أَهْلَ أُنْسِي ، وَ تَمِّمْ إِحْسَانَكَ فِيمَا بَقِيَ مِنْ عُمُرِي كَمَا أَحْسَنْتَ فِيمَا مَضَى مِنْهُ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .

 

زيارة يوم السبت وهو يوم رَسول اللهِ النبيّ محمَّد (صلى الله عليه وآله وسلم) وباسمه:

السَّلامُ عَلَيكَ يا رَسُولَ ﷲ ، السَّلامُ عَلَيكَ يا نَبِيَّ ﷲ السَّلامُ عَلَيكَ يا مُحَمَّدَ بْنَ عَبدِ اللهِ، السَّلامُ عَليك يا خاتَمَ النَّبِييّنَ أَشهَدُ أنَّكَ قَد بَلّغتَ الرّسالَةَ، وَأقمَتَ الصَّلاةَ، وآتَيتَ الزَّكاةَ، وَأَمَرتَ بِالمَعروُفِ، وَنَهَيَتَ عَنِ المُنكَرِ وَعَبَدتَ اللهَ مُخلِصاً حَتَّى أَتاكَ اليَقينُ، فَصَلَواتُ ﷲ عَلَيكَ وَرَحمَتُهُ وَعَلى أَهلِ بَيتِكَ الطَّاهِرينَ.

أَشْهَدُ أنْ لا إِلهَ إِلاّ ﷲ ، وَحْدَهُ لاشَريِكَ لَهُ، وَأَشهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسْولُهُ وأشْهَدُ أنَّكَ رَسُولُ ﷲ وَأَنَّكَ مُحَمَّدُ بنُ عَبدِ ﷲ وَأَشهدُ أَنَّكَ قد بَلَّغتَ رِسالاتِ رَبِّكَ، وَنَصَحتَ لأُمَّتِكَ وَجاهَدتَ في سَبيلِ اللهِ، حَتّى أَتاكَ اليَقينُ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ وَأَدَّيتَ الَّذي عَلَيكَ مِنَ الحَقِّ، وَأَنَّكَ قَد رَؤُفتَ بِالمُؤمِنينَ، وَغَلُظْتَ عَلَى الكافِرينَ، فَبَلَّغَ ﷲ بِكَ أَفْضَلَ شَرَفِ مَحَلِّ المُكَرَّميِنَ الحَمدُ للهِ الِّذي اِستَنقَذَنا بِكَ مِنَ الشِّركِ وَالضَّلالَةِ.

اللَّهُمَّ فَاجْعَلْ صَلَواتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ المُقَّرَبينَ وَأَنبِيائِكَ المُرسَلينَ وَعِبادِكَ الصّالِحينَ وَأَهْلِ السَّماواتِ وَالأَرَضينَ، وَمَن سَبَّحَ لَكَ يا رَبَّ العالَمينَ مِنَ الأَوَّلينَ وَالأَخِرينَ، عَلى مُحَمَّد عَبدِكَ وَرسُولِكَ وَنَبيِّكَ وَأَمِينِكَ وَنَجيِّكَ وَحَبيْبِكَ وَصَفيِّكَ وَخاصَّتكَ وَصَفوَتِكَ وَخِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ.

اَللَّهُمَّ أَعطِهِ الدَرَجَةَ الرَّفِيعَةَ، وَآتِهِ الْوَسيلَةَ مِنَ الجَنَّةِ، وَابعَثهُ مَقاماً مُحَمَوداً، يَغبِطُهُ بِهِ الأَوَّلُونَ والأَخِرُونَ.

اللَّهُمَّ إِنَّكَ قُلتَ وَلَو أَنَّهُم إِذْ ظَلَمُوا أنْفُسَهُمْ جاؤوُكَ فَاستَغْفَرُوا ﷲ وَاسْتَغْفَرَ لَهُم الرَسُولُ لَوَجَدوُا ﷲ تَوّاباً رَحيماً وَإِنِّي أتَيْتُكَ مُسْتَغفِراً تائباً مِنْ ذُنُوبيَ وإِنّي أتَوَجَّهُ بِكَ إِلى ﷲ رَبِّي وَرَبِّكَ لِيَغفِرَ لي ذُنُوبيَ بِرَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمينَ وَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَى مُحَمدٍ وآلِهِ الطَاهِرِين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم