اللواء سلامي : لن يسود النظام في المجتمع دون وجود الشرطة

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 09:00 بتوقيت طهران
 اللواء سلامي : لن يسود النظام في المجتمع دون وجود الشرطة

صرح قائد حرس الثورة الاسلامية الايرانية أنه من دون الشرطة، لن يسود النظام في المجتمع وقال ان تعامل الشرطة مع البلطجية كان مقبولا عند الناس. ويجب أن يستمر التصدي للمجرمين باقتدار مع احترام حقوقهم.

وزار قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي والوفد المرافق له مقر قيادة قوى الامن الداخلي لتقديم التهاني بمناسبة أسبوع قوة الامن الداخلي والتقى قائد قوى الامن الداخلي.

وشكر اللواء حسين سلامي قائد قوى الامن الداخلي العميد حسين أشتري واعرب عن تقديره له لاخلاصه وتدبيره وحنكته في قوى الامن الداخلي وقال أود أن أشكركم على جهودكم طوال العام، ومساعيكم الحثيثة لاداء مهامكم بمعنويات عالية وحيوية وصبر وهدوء.

وقال اللواء سلامي نحن باعتبارنا حراس الثورة الإسلامية لا يوجد بيننا وبينكم فرق ؛ فنحن جميعًا حراس الثورة الإسلامية، وإن كنا في منظمتين منفصلتين، لكن قلوبنا معًا.

واوضح اللواء سلامي إن للثورة الإسلامية أعداء كثيرون واضاف: نحن إخوة حقيقيون، والعمل هو أدنى تفاعل بيننا. نحن نضحي من أجل بعضنا البعض ونموت من أجل بعضنا البعض ولا نسعى لعمل أشياء لأنفسنا وباسمنا بل نصلي من أجل نجاح بعضنا البعض ونحن فخورون بأنفسنا.

بدوره قال قائد قوى الامن الداخلي العميد حسين سلامي: ان القوات المسلحة كانت ولاتزال الى جانب الشعب الايراني وهي الدعامة الرصينة التي تبعث على الفخر والاعتزاز في البلاد.

وثمن العميد اشتري مواقف الحرس الثوري المساندة لقوى الامن الداخلي، قائلا: اننا نعيش اليوم الفترة الذهبية للتعاون والتآزر بين القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع: ان قوى الامن الداخلي وحرس الثورة الاسلامية سيواصلان القيام بمهامها جنبا الى جنب وفي كافة الظروف التي تمر بها البلاد.

وشدد بالقول: ان تعاون وتآلف القلوب بين القوات المسلحة وغيرها من المؤسسات الوطنية ستبطل مؤامرات الاعداء وتحبط محاولاتهم؛ مردفا ان المسؤولية تثقل عاتقنا للحفاظ على هذا التماسك اليوم.

وفي جانب اخر من تصريحاته خلال اللقاء، اشار قائد قوى الامن الداخلي برسالة قائد الثورة الاسلامية التي اشاد فيها بتضجيات جميع المنتسبين الى هذه القوة المسلحة؛ مؤكدا ان رسالة سماحته رفعت معنوياتنا، وانه لمدعاة للفخر والاعتزاز عند جميع العاملين لدى قوى الامن الداخلي ان يكونوا جندا للولاية.

وفي معرض الاشارة الى البرامج التي نفذت خلال اسبوع قوى الامن الداخلي على صعيد البلاد، اكد العميد اشتري ان الغاية من هذه البرامج تكمن في تقديم المزيد من الخدمات الى الشعب.

كما نوه بجهود قوى الامن الداخلي لمكافحة وباء كورونا، مصرحا ان حماة السلام في ايران الاسلامية جنّدوا انفسهم من اجل هزيمة هذا الفيروس المنحوس.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم