ظريف: إيران لن تتفاوض حول قضية تم التفاوض بشانها

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 20:10 بتوقيت طهران
ظريف: إيران لن تتفاوض حول قضية تم التفاوض بشانها

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الولايات المتحدة بأنها طرف انتهك الاتفاق النووي وقال: "إيران لن تتردد في التفاوض ولكنها لن تعيد التفاوض بشأن ما تم التفاوض عليه".

وقال ظريف في حوار مع معهد العلاقات الخارجية الأميركي اليوم الاثنين ردا على سؤال حول حكم القصاص بحق أحد المتهمين الإيرانيين: "كما تعلمون لدينا قضاء مستقل والحكومة لا تتدخل في قرارات المحاكم القضائية".

وأكد ان إعدام هذا الشخص لا علاقة له بوجوده في المسيرات.

إن بدء هذا الحوار بموضوع حكم الإعدام بحق المصارع الإيراني يظهر الضغط الكبير الذي تمارسه الجماعات المناهضة لإيران على هذا المعهد الفكري الأميركي والتي حاولت فيما سبق عدم عقد هذا الحوار.

وقال ظريف "نحن نحترم القانون الدولي، ونحترم الاتفاق النووي باعتباره اتفاق دولي، ولم نهاجم قط اية دولة".

وقال وزير الخارجية ان هذه الامور يجب ان نخشى عليها من الادارة الامريكية لان الولايات المتحدة هي التي اثارت مخاوف المجتمع الدولي جراء انتهاكها المعايير الدولية.

واوضح ظريف انه يجب على الولايات المتحدة أن تبرهن احترامها لهذا الاتفاق، فنحن ما زلنا أعضاء في الاتفاق النووي، فايران لا تستطيع اليوم حتى طلب لقاح الإنفلونزا بسبب عدم وجود تراخيص أميركية.

وافاد بان ايران لن تتردد أبداً في التفاوض، لكنها لن تعيد التفاوض بشأن ما تم التفاوض عليه.

أمريكا تعيش العزلة في العالم وليست إيران
وردا على سؤال حول اتفاق الخيانة الإماراتي البحريني بحق الشعب الفلسطيني وما إذا كانت الاتفاقية قد ادت إلى عزلة  إيران ، قال وزير الخارجية الايراني : "عليكم فيما يتعلق بالعزلة أن تنظروا الى مجلس الأمن وتروا اية  دولة تعيش العزلة ". لكننا نعلم أن الإمارات والبحرين كانت تربطهما فيما سبق علاقات بالكيان الإسرائيلي ، دعونا لا نطلق النكات مع بعضنا البعض.

الهجوم السيبراني 
وردا على سؤال حول ادعاء الولايات المتحدة بشان قيام ايران بشن هجمات سيبرانية عليها ، قال ظريف: "إن الولايات المتحدة هي التي شنت عمدا هجوما سيبرانيا ضد إيران لتعطيل اجهزة نووية حساسة للغاية والتي كانت ستعرض حياة الآلاف من الناس للخطر ، وهناك مقالات ووثائق حول هذا الموضوع."

بايدن أو ترامب
وردا على سؤال حول ما إذا كان يفضل أن يصبح بايدن أو ترامب رئيسًا قال ظريف : "لا علاقة لنا بذلك ، ولا يهمنا من يجلس في البيت الأبيض".

الاتفاق النووي قائم
وقال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية، رداً على سؤال حول ما اذا كان الاتفاق النووي قد انتهى : "لا ، الاتفاق النووي مازال قائما، مجلس الأمن أظهر أن الاتفاق النووي مازال قائما والولايات المتحدة معزولة في العالم". إذا أرادت الولايات المتحدة العودة إلى الاتفاق النووي بالتنمر، فيجب أن يقال إن عهد البلطجة قد ولى.

وفي هذا الصدد، استذكر ظريف مصير صدام حسين الذي هاجم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وأضاف: انظروا إلى صدام وإيران، من مات ومن هو الباقي.

ملف اغتيال الجنرال سليماني لم يغلق
كما قال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن الحظر واغتيال الجنرال سليماني: "الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة على إيران ليس جديدا،  فلا أعتقد أن هذا الحظر سيكون له تأثيرا جديدا على إيران. إنهم يريدون من خلال هذا الحظر تركيع الشعب الايراني. "

وبخصوص اغتيال الجنرال سليماني ، قال ظريف: "الولايات المتحدة ارتكبت خطأً جوهريًا ، فالجنرال سليماني كان بطلاً في محاربة الإرهاب ليس فقط لإيران بل وأيضًا في دول أخرى".

وأضاف: "بعد الاغتيال ، أظهر بومبيو مشهدًا لعدد من الأشخاص يرقصون على تويتر أنهم سعداء بالاغتيال ، لكن في اليوم التالي نزل عشرات الآلاف من العراقيين إلى شوارع العراق حدادًا على اغتيال سليماني.

وصرح وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية: ترامب أمر باغتيال بطل وطني وإقليمي وهذا الملف لم يغلق ، ولا أريد أن أهدد أحداً ولكن الملف لم يغلق.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم