مصدر ينفي حصول حادثة تدافع ثانية في كربلاء المقدسة

الجمعة 13 سبتمبر 2019 - 20:39 بتوقيت طهران
مصدر ينفي حصول حادثة تدافع ثانية في كربلاء المقدسة

نفى مصدر في العتبة الحسينية المقدسة بالعراق، الأنباء عن حدوث حالات تدافع بين النساء في عزاء بني أسد اليوم الجمعة.

وقال المصدر لوسائل اعلام انه "لم تكن هناك حالات تدافع في العتبة الحسينية وان ما حدث خلال أحد المواكب، إصابة ٣ نساء فقط بالإرهاق مما استدعى نقلهن للمستشفى القريبة للاطمئنان على صحتهن".

وأكد ان المصابات "الآن بحالة جيدة وسيغادرن المستشفى بعد خضوعهن للفحوصات والاسعافات الاولية".

ولفت المصدر الى ان "مثل هكذا حالات تحدث في الايام الاعتيادية وخاصة يومي الخميس والجمعة نتيجة الزحام الشديد وأجواء الطقس الحارة".

وكانت وسائل أنباء قد زعمت وقوع حالات إختناق لنساء في مراسيم عزاء بني أسد بمدينة كربلاء المقدسة اليوم وأشارت إلى إختناق أكثر من 40 امرأة في العتبة الحسينية المقدسة اثناء العزاء. 

من جانبه عزى ممثل المرجعية الدينية العليا في العراق، عبدالمهدي الكربلائي، الجمعة، ذوي الضحايا في حادثة تدافع الزائرين أثناء "ركضة طويريج" يوم عاشوراء، في كربلاء، فيما أكد فتح تحقيق بملابسات الحادثة.

وقال عبدالمهدي الكربلائي، أثناء خطبة الجمعة من الصحن الحسيني، إن ظهيرة عاشوراء من هذا العام، كانت موعدا لرحيل ثلة من الصادقين في ولائهم على مسير الوصول الى موقع الشهادة لسيد الشهداء، الحسين عليه السلام، مبيناً أن ارواحهم رددت مع ألسنتهم بصدق، شعار لبيك ياحسين.

وأكد ممثل المرجعية العليا، أن المسؤولين في العتبة المقدسة، يحققون في ملابسات الحادثة المأساوية وسيستخدمون الإجراء المناسب إن كان هنالك أي قصور في عمل الجهات المسؤولة عن تنظيم حركة الزائرين في ركضة طويريج، ويعيدون النظر في ذلك مستقبلا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم