استشهاد فتيين برصاص العدو الصهيوني بالقدس

الجمعة 16 أغسطس 2019 - 11:38 بتوقيت طهران
استشهاد فتيين برصاص العدو الصهيوني بالقدس

استشهد فتيان فلسطينيان وأصيب آخر برصاص العدو الصهيوني قرب باب السلسلة في البلدة القديمة في القدس المحتلة، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، فيما أصيب شرطي صهيوني بجراح وصفت بالطفيفة.

وأغلقت قوات الاحتلال الصهيوني بوابات البلدة القديمة والمؤدية إلى المسجد الأقصى، وسط توترات تنبئ باندلاع مواجهات، ودعوات مقدسية للنزول إلى المسجد الأقصى وإقامة صلاة المغرب على أبوابه المغلقة.

من جهته قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن أطقمه نقلت إصابة بالرصاص لشاب من البلدة القديمة في منطقة باب السلسة.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية نقلا عن مراسلها بالقدس بأن المصاب الذي تم نقله عبر الهلال الأحمر هو أحد حراس المسجد.

وأضاف أن قوات العدو الصهيوني أغلقت بوابات المسجد الأقصى عقب إطلاق النار على الفتيين بزعم تنفيذهما عملية طعن أصيب خلالها شرطي صهيوني، حسب إدعائها المزعوم.

فيما علَّق مسؤول المكتب الإعلامي في "حركة الجهاد الإسلامي"، داوود شهاب، على استشهاد الفتيين أمس برصاص العدو الصهيوني بالقرب من باب السلسلة في القدس المحتلة، بالقول: "بمنتهى الوحشية استهدف جنود العدو الحاقدين فتيين صغيرين لم يتجاوزا سن الـ14 ربيعاً عند باب السلسلة في القدس".

وأضاف في تغريدة على صفحته في موقع "تويتر": "‏جرم مشهود، وإعدام ميداني، وإرهاب منظم تمارسه قوات الاحتلال دونما اكتراث"، مترحماً على الفتيين الشهيدين المقدسيين نسيم أبو رومي وحمودة الشيخ.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم