العالم يشهد آخر خسوف للقمر في القرن الـ 21 الليلة

الثلاثاء 16 يوليو 2019 - 21:28 بتوقيت طهران
العالم يشهد آخر خسوف للقمر في القرن الـ 21 الليلة

يشهد العالم بعد غروب اليوم الثلاثاء خسوفا قمريا جزئيا، يبدو خلاله وجه البدر كما لو أنه يتآكل شيئا فشيئا حتى يصبح أشبه ما يكون بالهلال ثم يكتمل مرة أخرى تدريجيا على مدى حوالي ثلاث ساعات.

وتشهد إيران، هذا الخسوف للقمر خلال القرن الجاري، والذي يمكن مشاهدته بالعين المجردة من كافة أرجاء البلاد.

ونقل عن مدير "جمعية هواة علم الفلك الإيرانية"، مسعود عتيقي، إن الراغبين في مشاهدة آخر خسوف للقمر خلال القرن الجاري يستطيعون رصد هذه الظاهرة مساء الثلاثاء، وذلك بواسطة أجهزة المرقاب (التليسكوب) المتوفرة في حديقة الشعب (بارك ملت) شمالي العاصمة طهران.

وأضاف أن "خبراء قسم الأبحاث التابع لجمعية هواة علم الفلك الإيرانية، سيكونون متواجدين منذ الساعة الحادية عشرة من مساء اليوم الثلاثاء ومعهم أجهزة المرقاب في "بارك ملت"، ليستطيع الراغبون مشاهدة آخر خسوف القرن".

وأوضح عتيقي أن "الخسوف سيحدث ما بعد الساعة 12 والنصف بعد منتصف ليل الثلاثاء، ويمكن مشاهدته لغاية الساعة 3 و30 دقيقة من فجر يوم الاربعاء 17 تموز/ يوليو".

وأشار عالم الفلك الإيراني إلى "أن جميع المواطنين في أرجاء البلاد يستطيعون مشاهدة هذه الظاهرة الجميلة بالعين المجردة ومن دون أي خطر".

ويبدأ الخسوف بالدول العربية في تمام الساعة 21:43 بتوقيت مكة المكرمة، لكن لا أحد يمكنه ملاحظة شيء في البداية لأن دخول القمر المنطقة التي تسمى "شبه الظل" لا يظهر للعين المجردة بينما يبدأ الساعة 23:01 بالتوقيت نفسه القمر في التآكل كرغيف يأخذ أحدهم منه قضمات متتالية (القمر يدخل وقتها في ظل الأرض).

ويصل الخسوف إلى ذروته الساعة 00:30 بتوقيت مكة المكرمة، ويميل لون القمر قليلا للأحمر دون أن يبلغ الأحمر الدموي كالخسوف الكلي، ثم يخرج تماما من ظل الأرض بحلول الساعة 01:59، ويظل في منطقة شبه الظل حتّى الساعة 03:17.

وتحدث ظاهرة الخسوف (Lunar Eclipse) عندما يمر القمر في ظل الأرض -يمكن فهم الظاهرة بساطة بوضع مصباح كبير منتصف الحجرة ثم الوقوف على مسافة متر أو مترين من المصباح والدوران حول الجسم ومد اليدين بكرة تنس أرضي، وحين الالتفات بالظهر للمصباح ستمر الكرة في الظل الممتد أمامك بسبب الجسم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم