المصالحة الروسي: المسلحون يعدون مفخخات لاختراق دفاعات الجيش السوري

السبت 25 مايو 2019 - 09:27 بتوقيت طهران
المصالحة الروسي: المسلحون يعدون مفخخات لاختراق دفاعات الجيش السوري

أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء فيكتور كوبتشيشين، أن احتمال قيام المسلحين باستخدام المواد السامة لتوجيه الاتهام إلى قوات الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية لا يزال مرتفعا.

وقال كوبتشيشين في إحاطة إعلامية "لا يزال هناك احتمال كبير بأن الجماعات المسلحة غير الشرعية ستنظم استخدام المواد السامة من أجل اتهام القوات الحكومية السورية لاحقا باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين".

وفي سياق متصل أضاف كوبتشيشين "تلقينا معلومات حول تجهيز قادة التشكيلات الإرهابية من سيارتين إلى أربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون من أجل اختراق دفاعات القوات السورية".

وأشار إلى أن الجماعات المسلحة غير الشرعية تنقل التعزيزات والأسلحة والمعدات العسكرية إلى منطقة قرية كفر نبودة في محافظة حماة. وشدد كوبشيشين على أنه خلال يومين وصل بالفعل أكثر من 800 مسلح وسبع دبابات على الأقل وثلاث مركبات قتالية للمشاة و15 شاحنة صغيرة مزودة برشاشات ثقيلة إلى الجنوب الغربي من منطقة التصعيد بإدلب.

وكانت نفت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، تقارير عن هجمات كيميائية في إدلب السورية، مؤكدة أنه ليس هناك ما يثير الدهشة أن تسعى الخارجية الأمريكية لفرض كذبة أخرى على العالم بشأن هجوم كيميائي في إدلب، وتلك الروايات غطاء سياسي لتحركات الإرهابيين.

وكان الجيش السوري قد بدأ مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي المتاخم لمحافظة إدلب، تمكّن خلالها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية، أهمها مزرعة الراضي والبانة الجنابرة، وتل عثمان، التي مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق، المنطقتين الاستراتيجيتين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم