قلق ايراني ازاء أنشطة السعودية النووية..والسبب..

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 16:56 بتوقيت طهران
قلق ايراني ازاء أنشطة السعودية النووية..والسبب..

اعرب مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند عن قلق ايران ازاء انشطة السعودية النووية غير الشفافة وامتناعها عن استقبال مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جاء ذلك خلال المحادثات التي جرت اليوم الثلاثاء بين مساعد الخارجية الايرانية ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي في العاصمة النمساوية فيينا.

واشار بهاروند الذي يزور فيينا للمشاركة في اجتماع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الى التعاون الواسع بين ايران والوكالة، واكد ضرورة عدم تأثر الوكالة بالضغوط السياسية التي تمارسها بعض الدول بهدف ايجاد انحراف في التعامل بين الجانبين.   

واعتبر مساعد الخارجية الايرانية التعاون في اجواء بناءة وبعيدا عن تاثيرات اطراف ثالثة، بانه يخدم مصلحة الطرفين والوكالة الذرية.

واشاد بهاروند بمساعدات الوكالة الذرية لايران لمكافحة فيروس كورونا، معتبرا التعاون التقني جزءا مهما ولا يتجزأ في مهمات الوكالة.

*القلق من انشطة السعودية النووية غير الشفافة

واكد مساعد الخارجية الايرانية حق جميع الدول الاعضاء في الوكالة الذرية باستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية واشار الى وضع السعودية قائلا، ان الانشطة (النوویة) غير الشفافة جدا لهذه الدولة وامتناعها عن استقبال مفتشي الوكالة، أمر يبعث على القلق، لذا ينبغي ان تتمكن الوكالة من إنجاز أنشطتها في مجال التحقق من الصدقية في مثل هذه الدول.

من جانبه وصف مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التعاون بين ايران والوكالة بأنه ايجابي وكذلك مستوى أنشطة التحقق من الصدقية في ايران، معتبراً ايران شريكاً مهما للوكالة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم