تصوير عارضات أزياء في المدينة المنورة يشعل الغضب على منصات التواصل

السبت 11 يوليو 2020 - 12:52 بتوقيت طهران
تصوير عارضات أزياء في المدينة المنورة يشعل الغضب على منصات التواصل

سمحت السلطات السعودية لمجلة أزياء عالمية، بتصوير لقطات صاخبة لعارضات أزياء عالميات، في منطقة العلا التي تتبع إداريا المدينة المنورة، ونشرت الطبعة العربية من المجلة لقطات للحملة الدعائية للعلامة التجارية "مونو".

 

ووفقا لمراقبين، فإن السعودية أثارت جدلاً بعد أن سمحت بتصوير مشاهد وُصفت بـ"الفاضحة" لعارضات أزياء عالميات.

 

واعتبروا أن طبيعة التصوير وفساتين العارضات الفاضحة لم تكن مناسبة لقدسية المنطقة، حيث إن موقع التصوير لا يبعد سوى 300 كيلومتر عن المدينة المنورة.

 

وتم إنشاء الهيئة الملكية لمحافظة العُلا بموجب أمر ملكي في يوليو/تموز 2017 "بهدف تطوير المحافظة على نحو يتناسب مع قيمتها التاريخية ومواقعها التراثية ومناظرها الطبيعية وتراثها الإنساني"، ويرأس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مجلس إدارتها.

 

وقد أثارت الحملة ردود فعل غاضبة من ناشطين على منصات التواصل الاجتماعي اعتبروا أن "ما حدث غير لائق لقدسية المكان بالإضافة إلى المفارقة بين ما يحدث بالسعودية وما تم اليوم في تركيا بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد ورفع الأذان به".

 

وتأتي هذه الخطوة المثيرة للجدل في إطار الإصلاحات المزعومة التي بدأتها السعودية منذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد، وهي أيضاً امتداد لخطوات قلصت من سلطة الشرطة الدينية.

 

المصدر: الجزيرة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم