معتقدات خاطئة عن الخبز… إيّاكم أن تصدّقوها!

الأربعاء 1 يوليو 2020 - 11:12 بتوقيت طهران
معتقدات خاطئة عن الخبز… إيّاكم أن تصدّقوها!

الخبز هو مادة غذائية مهمة في الحياة اليومية.

النظام الغذائي الصحي والمتوازن هو أساس الصحة الجيدة، ويدرك اختصاصي التغذية أن الخبـز يجب أن يكون جزءاً من نظام غذائي صحي. ومع ذلك، لأسباب متعددة، فقد انخفض استهلاك الخبز في العقود الأخيرة بسبب بعض المعتقدات الخاطئة. فما هي تلك المعتقدات الخاطئة عن الخبز؟

معتقدات خاطئة عن الخبز

1- الخبز يزيد الوزن

من بين المعتقدات الخاطئة والشائعة عن الخبـز هو انه يمكن أن يزيد الوزن. فقبل إلقاء اللوم على الخبز، عليكم ان تحرصوا تناول الكمية المناسبة من السعرات الحرارية في نظامكم الغذائي ووجباتكم، إلى جانب تجنب النسبة العالية من الدهون والسكريات التي من الممكن أن تزيد من وزنكم. من هنا، ومن خلال موازنة السعرات الحرارية التي تتناولوها، هناك مساحة كبيرة للخبز في نظام غذائي صحي. في الواقع، يقدم خبز الحبوب الكاملة العناصر الغذائية اللازمة، مثل الألياف، ويساعدكم على الشعور بالشبع لفترة أطول.

2- الخبز الخالي من الغلوتين صحيّ أكثر

في الواقع، عادةً ما يكون العكس. لاستبدال الحبوب التي تحتوي على الغلوتين، يحتوي الخبـز الخالي من الغلوتين على مكونات مثل الأرز والبطاطس والتابيوكا. هذه الأطعمة غنية بالنشا والسكر. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي عادة على القليل من الألياف. وما لم تكونوا تعانون من مرض الاضطرابات الهضمية، فلا يوجد سبب لقطع الغلوتين.

3- الخبز الاسمر'>الخبز الاسمر أكثر صحة من الخبـز الأبيض

في الواقع إن كنتم تعتقدون أن الخبز الاسمر'>الخبز الاسمر أكثر صحة من الخبـز الأبيض، فهذا الأمر غير صحيح. يعتمد لون الخبـز على نوع القمح المستخدم: القمح الأبيض أو القمح الأحمر.

تعتمد التغذية على مقدار نواة القمح الكاملة المستخدمة. من هنا، يمكنكم أن تتناولوا الخبـز الأبيض وأن تحصلوا أيضاً على كامل العناصر الغذائية المطلوبة. ولكن، من المهم أن تكون كمية الخبـز التي تتناولوها معتدلة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم