جهانغيري: لن تواجه البلاد اي نقص في السلع خلال هذا العام

الثلاثاء 7 إبريل 2020 - 17:07 بتوقيت طهران
جهانغيري: لن تواجه البلاد اي نقص في السلع خلال هذا العام

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري بانه سوف لن يكون هنالك اي نقص في السلع الاساسية في البلاد خلال العام الجاري (العام الايراني بدأ في 20 اذار/ مارس 2020).

وخلال اجتماع عقد اليوم الثلاثاء لمناقشة اجراءات الجمارك لمواجهة فيروس كورونا، اشاد جهانغيري بالجهود المبذولة من قبل جمارك البلاد، واشار الى مدى قساوة بعض دول العالم التي توقعت ان تواجه ايران ازمة في توفير السلع اثر تفشي فيروس كورونا فبادرت الى غلق الطرق امام حصول البلاد على مصادرها من العملة الصعبة، الا ان هذه الازمة اصبحت منعطفا في ادارة البلاد، اذ اننا نشهد حجم الشراء من المتاجر في البلاد بلغ 5 اضعاف الايام العادية، الا ان المواطنين مع ذلك لا يشعرون بوجود اي نقص.

واوضح بان توفير السلع الاساسية للعام الايراني الجاري سيتم وفق برامج جادة واضاف، لله الفضل انه لا توجد هواجس في هذا المجال وانني اتابع شخصيا وبصورة يومية حجم احتياطيات السلع الاساسية في البلاد من اجل تغطية اي نقص قد يحدث.

واشار جهانغيري الى تقرير وزير الاقتصاد والمالية في الاسبوع الماضي بوجود 4 ملايين و800 ألف طن من السلع الاساسية في موانئ وجمارك البلاد وقال، انه وبمواكبة البنك المركزي والمستوردين، فقد تهيات ظروف استيراد هذه السلع كي لا يكون هنالك اي هاجس في هذا المجال.

واشاد النائب الاول لرئيس الجمهورية بموافقة قائد الثورة الاسلامية على سحب الحكومة مليار دولار من صندوق التنمية الوطنية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا وقال، ان سياسات الحكومة الاقتصادية تمضي في مسار تعزيز قدرات المجتمع خاصة الشرائح الضعيفة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم