الداخلية العراقية: محاولات كسر الحظر لم تكن عفوية

الأحد 5 إبريل 2020 - 18:19 بتوقيت طهران
الداخلية العراقية: محاولات كسر الحظر لم تكن عفوية

أكدت وزارة الداخلية العراقية أن محاولات كسر حظر التجوال في بعض المحافظات لم تكن عفوية، لافتة إلى أن القوات الأمنية ستقف بحزم لتحقيق المصلحة العليا للبلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد خالد المحنا لوكالة الأنباء العراقية، إن محاولات كسر حظر التجوال في بعض المحافظات لم تكن عفوية، وانما تقف وراءها جهات معينة.

وأضاف، أن "القوات الأمنية مطالبة بفرض حظر التجوال باستخدام القانون باعتبارها أول جهة تنفيذية مسؤولة عن سلامة أمن المواطنين"، مؤكداً أن "القوات الأمنية ستقف بشكل حازم لتحقيق المصلحة العليا في البلاد".

وأشار المحنا إلى أن "غالبية الشعب العراقي التزم بقرار فرض الحظر على الرغم من الصعوبات الاقتصادية".

وأكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف، أمس السبت، أن هناك جماعات تحاول إفشال جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا.

وقال خلف إن "الأجهزة الأمنية لديها أوامر واضحة وصادرة من مرجعيات الدولة العليا، وهي تطبيق القانون والحفاظ على حياة العراقيين"، لافتاً إلى أنه"سيتم اعتقال الذين يحاولون كسر الحظر وإحالتهم للمحاكم".

وأضاف خلف أن "المجموعة التي خرقت يوم أمس حظر التجوال، سواء أكانت تعلم أو لا تعلم، فإنها قامت بعملية مدمرة لصحة الشعب العراقي ونشر الفيروس"، مؤكداً أن "هذه المحاولات هي إفشال لجهود الدولة في محاربة فيروس كورونا".

وأشار إلى أن "كسر حظر التجوال بهذه الطريقة، عمل يؤدي إلى عمليات قتل متعمد للمواطنين، وأن القوات الأمنية لن تسمح بذلك"، مبيناً أن "الجماعات التي حاولت كسر حظر التجوال هي أعداد ليست كبيرة، وهي خارجة عن القانون وتهدف إلى التحريض".

وأوضح خلف أن "الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا متبعة في جميع دول العالم"، مشدداً على أن "هذه الإجراءات الوقائية والفعالة ليست في العراق فقط".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم