لا تشمت بمن ذل وإن كان عدوك

الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 13:35 بتوقيت طهران
لا تشمت بمن ذل وإن كان عدوك

شذرات من كنوز أخلاق أهل البيت عليهم السلام في هذه الحكاية عن الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام:

لما صار عمر بن عبد العزيز والياً على المدينة أمر بإيقاف هشام بن إسماعيل (الوالي السابق للمدينة) بالباب ليأتي الناس ويشفوا صدورهم منه وذلك لما لاقوا منه من ظلم وجور خصوصاً العلويين وعلى رأسهم الإمام علي بن الحسين (ع). فكانت الناس تأتي أفواجاً تنال منه وتلعنه .. إلا أنّ هشاماً كان لا يخاف إلا من الإمام (ع) لأنه قد آذاه كثيراً زمن إمارته!

وإذا بالإمام يوصي بني هاشم ألا يتعرّض أحدهم للرجل ولو بكلمة فإنه ليس من شيمتنا أن ننتقم من عدونا بعدما وقع ذليلاً بين أيدينا، فأقبل (ع) نحو هشام وقد انخطف لون وجهه .. فلما دنا منه قال (ع): «سلام عليكم»!! ثم قال (ع) له: انظر ما أعجزك من مال تؤخَذ به (أي تطالَب به) فعندنا ما يَسَعُك، فطِب نفساً منّا ومن كل من يطيعنا! فنادى هشام: ﴿الله أعلم حيث يجعل رسالته﴾.

 

قصص الأبرار للشهيد المطهري

(وانظر: الإرشاد للمفيد، مناقب ابن شهر آشوب، تاريخ الطبري و...)

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم