ظريف: اميركا حوّلت المنطقة الى مستودع بارود

السبت 8 ديسمبر 2018 - 14:34 بتوقيت طهران
ظريف: اميركا حوّلت المنطقة الى مستودع بارود

صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان اميركا حوّلت المنطقة الى مستودع بارود عبر الكميات الهائلة من السلاح التي تبيعها لدول بالمنطقة تفوق حاجتها بكثير، معتبرا هذا الامر بانه لا يخدم الامن والسلام بالمنطقة.

وعلى هامش المؤتمر الثاني لرؤساء برلمانات أفغانستان وإیران وباكستان وتركیا والصین وروسیا حول تحدیات الإرهاب وتطویر التعاون الاقلیمي، صرح ظریف للصحفیین، ردا على سؤال حول الاتهامات الأمریكیة بشان الصواریخ الايرانية، إن الأمیركیین بذلوا جهودا لعرقلة العلاقات الإیرانیة الأوروبیة، وحتى انهم قبل ان يعرّضوا هذه العلاقات للخطر يسعون لقلب حقائق القضایا الإقلیمیة.

وقال: لقد حول الأمریكیون المنطقة الى مستودع بارود، فكميات الأسلحة التي تبيعها الولایات المتحدة لمنطقتنا لا یمكن تصدیقها، وهی اكثر بكثير جدا من حاجة المنطقة، في مؤشر لسياسة خطیرة للغایة یسعى إلیها الأميركیون في منطقتنا.

وأضاف: ان هذه السياسات حولت منطقتنا الى مستودع للأسلحة المتطورة والمدمرة جدا والتي للأسف لا تسهم في تحقیق السلام والأمن بالمنطقة.

وتابع وزير الخارجية الايراني: ان الاميركيين ومن اجل حرف الانظار عن الاخطار الاساسية التي تهدد المنطقة يطرحون مثل هذه الاتهامات التي لا معنى لها.

وقال، ان الصحف الاوروبية افادت بان الاسلحة الاميركية يستخدمها تنظیم القاعدة في الیمن وداعش في سوریا، وهذا خطر یهدد منطقتنا على الدوام.

وشدد على أن الأمریكیین باتوا معزولین في العالم، ویشعرون بالحاجة إلى الدخول في هذا النزاعات مباشرة، ولهذا السبب فقد اعتقلوا المدیرة المالیة لشركة صینیة كبیرة (هواوي)، وهو امر يدل على عجز وفشل اميركا قبل ان يكون مؤشرا لقدرتها.

وفیما یتعلق بالمؤتمر الثاني لرؤساء برلمانات الدول الست المنعقد بطهران، قال وزیر الخارجیة الايراني، إن برلمانات الدول الست التي تمثل شعوبها، بامكانها تنسیق حركة شعبیة في مجال مكافحة الإرهاب بالإضافة إلى الحركة السیاسیة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم