فتح تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة الفرنسية لطلاب محتجين

السبت 8 ديسمبر 2018 - 13:03 بتوقيت طهران
فتح تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة الفرنسية لطلاب محتجين

أعلنت مؤسسة "المدافع عن الحقوق" في فرنسا، فتح تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة لـ 151 طالبا، شاركوا في احتجاجات ضد إصلاحات حكومية في نظام التعليم.

وأكدت المؤسسة، وهي دستورية مستقلة، في بيان لها، أن "التحقيق سيبحث ظروف توقيف طلاب إحدى المدارس الثانوية بمدينة (مانت لا جولي)، شمال غرب العاصمة باريس".

ودعا الاتحاد الوطني لطلاب المدارس الثانوية "UNL"، واتحاد المدارس الثانوية المستقلة والديمقراطية "FIDL"، إلى التظاهر، يومي الخميس والجمعة، للمطالبة بالتراجع عن قرارات إصلاح التعليم الثانوي "BAC "، ونظام القبول في الجامعات.

وانتشر في وقت سابق الجمعة، مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر طلابا جثوا على ركبهم وأياديهم خلف رؤوسهم، أثناء توقيفهم من قبل الشرطة، إثر مشاركتهم في احتجاجات يوم الخميس.

وتزامن ذلك مع استمرار احتجاجات "السترات الصفراء" المستمرة منذ أسابيع، ضد غلاء أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

وأجبرت مظاهرات "السترات الصفراء" حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون على تقديم تنازلات، أبرزها إلغاء ضرائب على الوقود كان من المقرر فرضها العام المقبل 2019.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم