السيد أحمد العطار وطلب الذرية الصالحة

الأحد 10 نوفمبر 2019 - 13:03 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- يا أنيس الذاكرين: الحلقة 5

السلام عليکم ايها الأعزاء، نقرأ لکم في هذا اللقاء قصيدة في طلب الذرية الصالحة من الله عزوجل من إنشاء السيد الحسني الجليل أحمد العطار البغدادي الفاضل الإمامي الأديب المتوفى سنة ۱۲۱٥، قال – رضوان الله عليه- :

يا واحداً لم يتخذ من ولدٍ

 

يعضده فيما نهاه وأمر

 

هب لي بحول ٍ منک من تعينني

 

به فقد أوهن عظمي الکبر

 

ولاتذرني رب فرداً إن ذا

 

معنى به استأثرت من دون البشر

 

 


 

رب بآدم الذي قد آنست

 

وحشته بنسله البيض الغرر

 

کن مونسًا لوحشتي وراحماً

 

لوحدتي بخير مولودٍ أغر

 

أجب دعائي وأنلني في الذي

 

شکوته ياسيدي حسن النظر

 

رب بأبراهيم من قد رفع

 

البيت لمن حج إليه واعتمر

 

شد رکن عزي بفتى يرفع ما

 

أسس آبائي ويحيى ما دثر


 

 

 

رب بموسى من به من أمه

 

قد قرت العين ومنها العيش قر

 

أقر عيشي سيدي بولد

 

به تقر النفس والعين تقر

 

وبالنبي زکريا من له

 

وهبت يحيى رحمة على الکبر

 

هب لي حناناً من لدنک خلفاً

 

يحيى به في الناس ذکرى والأثر


 

 

 

بيوسف الذي به والده

 

ارتد بصيراً بعد أن کف البصر

 

إعطف علي بغلام قبل أن

 

تبيض عيناي وأحسن لي النظر

 

بالخضر اجعل روض أنسي

 

خضراً کيما يقال زان نوره الشجر

 

واجعل ثمار أملي يانعة

 

ولاتذرنني غصناً بلا ثمر


 

 

 

بمن کونته من نورک ال

 

أنور في أصلاب سادات مضر

 

کون به لي ولداً أغر في

 

صلبي بفضل ذلک النور الأغر

 

بحيدر القسورة الکرار من

 

به شددت أزر سيد البشر

 

اشدد بمولود سوي به

 

أزري فقد انقض ظهري الکبر


 

 

 

وبالبتول الطهر من طهرتها

 

ونسلها الطاهر من کل قذر

 

هب لي نسلاً طاهراً واجعله

 

يارب أبر من بوالديه بر

 

وبالائمة الهداة وارثي

 

علم رسول الله خيرة الخير

 

حزني خير وارثٍ يورثني

 

کنز ولاهم الذي قلبي ادخر

 

فإني لم أتخذ کنزاً سوى

 

محض ولاهم ولنعم المدخر


 

 


کانت هذه أعزائنا مستمعي إذاعة طهران قصيدة من أروع ماقيل في طلب الذرية الصالحة أنشأها السيد الحسني الورع الأديب الفاضل أحمد العطار البغدادي من أعلام أدباء الامامية في القرن الهجري الثالث عشر وقد قرأناها لکم ضمن هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاکرين) شکراً لکم والسلام عليکم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم