عبد الجليل الطباطبائي البصري

الأحد 10 نوفمبر 2019 - 12:47 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- يا أنيس الذاكرين: الحلقة 2

السلام عليكم أحبانا اخترنا لكم في هذا اللقاء من الشعر الدعائي أبياتا من قصيدة للأديب المبدع السيد عبد الجليل بن ياسين الحسني الطباطبائي

والبصري المتوفى سنة سبعين بعد المئتين والالف للهجرة ، قال رحمه الله داعياً ربه الجليل :

أدعو إله الخلق من لم يزلغياث ملهوف لخطب نزل
ياخير مدعو لنا في الأزليامن له الصفح إذا النعل زل

أغث أغث عبداً دعا وابتهل


أدعوك يا مولاي يا محسنياخير من تشكره الألسن
من دون أن تبصره الأعينأفلح عبد لم يزل معلن

بشامل الفضل الذي منه جل


بكنه أوصافك حار الحجافاز الذي علق فيك الرجا
مالي سوى عزك من ملتجاحسبي بنعمائك لي مرتجى

انت الذي تولي قصي الأمل


أدعوك بكل اسم له مدخرفي علمه أو كل ما قد ظهر
وكل نعت في الصفات الغرروكل ما تحوي معاني السور

ومن تلاهن بصدق الوجل


بالمصطفى المختار خير الورىمن طاب ذاتا وزكا عنصر
ومن اذا أم الورى المحشراقام شفيع الخلق حقا يرى

ولم يخيبه الكريم الأجل


بصدق ذلي باافتقاري إلىعز غناك الجم يامن علا
أرجوك يامن لم يزل موئلافارحم مشيبي وانكساري ولا

تعدل بقلبي عنك كيلا يضل


والطف بنا عند نزول القضاولا تؤاخذني بجرم مضى
أيام لهوي فالشباب انقضىواسلك بنا في كل ما يرتضى

من صادق القول وحسن العمل


واختم على التوحيد والسنةعمري وسامحني لدى زلتي
وكن مقيلا سيدي عثرتيفأنت رب العفو والرحمة

ومنك أرجو محو كل الزلل



كانت هذه مستمعينا الأفاضل أبياتا دعائية للسيد عبد الجليل الحسني الطباطبائي البصري رحمه الله قرأناها لكم من اذاعة طهران ضمن هذا اللقاء من برنامج يا أنيس الذاكرين تقبل الله دعائكم وأعمالكم دمتم سالمين في أمان الله .

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم